لجنة المرأة في الرقة .. إنجازات حققتها وأخرى قيد التنفيذ

استفادت 80% من نساء الرقة وأريافها من مشاريع اقتصادية وزراعية نفذتها لجنة المرأة في مجلس الرقة المدني لدعم اقتصاد المرأة. فيما تدرس اللجنة مشاريع أخرى قيد التنفيذ في وقت قريب في قرى الرقة.

عقد أول اجتماع سنوي للمرأة بمدينة الرقة بتاريخ الـ1 من شهر تشرين الأول 2018، وعليه أصدرت إدارة المرأة في مجلس الرقة المدني قرارات عدة للنساء، بدءاً من دورات محو الأمية إلى فتح مشاريع زراعية واقتصادية.

وبناءً على ذلك، قامت اللجنة بدراسة المشاريع وافتتحت دورات محو الأمية لنساء من مختلف الأعمار ومعامل خياطة وأفران للمعجنات في عدد من أحياء مدينة الرقة وأريافها.

وتستفيد من هذه المشاريع بالدرجة الأولى النساء الأرامل، المطلقات، أمهات وزوجات الشهداء، في محاولة لتأمين دخل مادي لهن ليساعدن عوائلهن. 

مشاريع نفّذت...

بدأت لجنة المرأة التابعة لمجلس الرقة المدني بتنفيذ مشاريعها الاقتصادية والزراعية بتاريخ 14تموز 2017، وكانت أولى مشاريعها افتتاح دورات محو الأمية لنساء حي الدرعية وبالتنسيق مع لجنة المرأة في لجنة التربية والتعليم،  ضمت 22 متدربة واستمرت إلى حين وصول عدد النساء المتخرجات إلى أكثر من مئتي امرأة من المدينة وأريافها.

وبتاريخ 12 كانون الثاني 2019 افتتح أول مشروع للخياطة في حي المشلب بعد دراسة لمدة شهرين وتجهيز المشغل بماكينات الخياطة والتطرز والمستلزمات الأخرى، حيث بلغ عدد النساء المستفيدات منه نحو 15 امرأة ليتم تسليمه للنساء من الطبقة الفقيرة ليكون المردود الاقتصادي لهن ما يقارب نسبة 65%  من الربح

وتتمة لها، افتتحت فروعاً أخرى من مشاريع الخياطة في منطقتي الخاتونية وحزيمة ووصل عدد النساء المستفيدات منها إلى 72 امرأة.

من جانب آخر، وتأميناً للقوت اليومي لأمهات وزوجات الشهداء افتتحت ثلاثة أفران للمعجنات خلال ثلاثة أشهر بالتنسيق مع لجنة الخدمات الأساسية، ضمن ثلاثة أحياء في كل من حي الفردوس، شارع القوتلي وحديقة البيضاء تحت إشراف لجنة المرأة في مجلس الرقة المدني .

ويعمل في كل فرن 4 نساء ويتم تقسيم حصيلة الأرباح من الإنتاج بشكل أسبوعي بشكل متساوٍ بينهن بنسبة 50% لكل امرأة .

وتلبية لمطالب وشؤون المرأة الريفية، افتتح مشروع زراعي بتاريخ 29أيار 2019 وهو عبارة عن بيوت بلاستيكية في منطقة رقة سمرة الواقعة شرقي المدينة وعددها خمسة، وتتم فيها زراعة أنواع مختلفة من الخضار والنباتات الغذائية، يعمل فيها نحو 52 امرأة، وتتم الاستفادة منه بعد طرح الخضار وبيعها في أسواق المدينة بمردود يصل إنتاجه إلى أكثر من 80 %.

وفي هذا السياق، التقت وكالة أنباء هاوار بالإدارية في مكتب المرأة لمجلس الرقة المدني "فيروز خليل"، التي أوضحت أن العمل في العام الماضي كان في مرحلته التأسيسية للنساء من الناحية الفكرية والتوعية، ومع حلول عام 2019 كانت هناك عدة خطط ومشاريع مدروسة ليتم تنفيذها لدعم اقتصاد المرأة.

وعن تلك المشاريع التي ذكرت آنفاً، قالت فيروز "هذه المشاريع تم تنفيذها بنسبة 80%، وإلى جانب ذلك تم تشكيل حلقات نسوية توعوية مع بعضهن البعض بعد فتح مركز المرأة المجتمعي الذي يتضمن برامج ترفيهية ومطبخاً نسائياً وبرامج رياضية وجلسات وندوات نسائية شاركت فيها النساء من فئات مختلفة كالمعاقات ما جعلهن يتأقلمن ويندمجن مع الحياة المجتمعية ضمن هذا المركز".

إضافة لذلك، يقيم المركز نشاطات للأطفال وروضة ملحقة لرعاية الأطفال دون ست سنوات، ويستقطب هذا البرنامج حوالي 100 امرأة من الرقة وريفها و يؤمن الرعاية والراحة الترفيهية.

وعن المركز وأهميته أضافت فيروز ، هذا المشروع من ضمن المشاريع التي كانت ضمن مخططاتنا، حيث وقّعنا مذكرة تفاهم مع جمعية النساء للسلام بهدف إعادة الابتسامة إلى النساء والأطفال الذين سلبت منهم روح الطفولة والبراءة، في الوقت الذي انحصر فيه تفكير النساء على واجباتهن المنزلية تجاه عائلاتهن فقط.

دراسات ومشاريع مستقبلية

بعد نجاح هذه المشاريع في المدينة ستتجه لجنة المرأة في مدينة الرقة إلى الأرياف والقرى لدراسة مشاريع أخرى والعمل على تنفيذها مثل افتتاح صالونات نسائية ومشاريع زراعية صغيرة.

وتقويةً لأواصر العلاقات بين المرأة العاملة والمؤسسات المدنية، ستعقد لجنة المرأة اجتماعات وندوات تتضمن مواضيعها العنف والتحرش الجنسي وإدارة المرأة لمنزلها وعملها وكيفية تربية أولادها وإبعادهم عن التصرفات السلبية كالمخدرات وغيرها.

ANHA


إقرأ أيضاً