لجنة مناهضة التعذيب الأوروبية: أجرينا زيارات لمعتقلات تركيا بينها سجن إيمرالي

أصدرت لجنة مناهضة التعذيب التابعة للاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين، بياناً قالت فيه إن وفداً تابعاً لها قام بإجراء زيارات لأكثر من ثلاثين معتقلاً وسجناً في تركيا والمنطقة الكردية خلال الفترة الممتدة بين السادس والسابع عشر من أيار/مايو الجاري.

وقالت اللجنة في بيانها إن برنامج زيارة البعثة شمل سجن إمرالي الذي يتواجد فيه القائد عبدالله أوجلان الذي تفرض عليه السلطات التركية عزلة مشددة وتمنع محاميه وعائلته من زيارته رغم تقديم أكثر من 800 طلب حتى الآن. وتلخص هدف الوفد من زيارة إمرالي، في مراقبة ظروف احتجاز السجناء (الأربعة) المحتجزين حاليًا في إمرالي ولمراجعة التدابير التي اتخذتها السلطات التركية في ضوء التوصيات التي قدمتها اللجنة الأوروبية لمنع التعذيب بعد زيارتها السابقة للسجن (في نيسان/أبريل 2016).

وأكدت اللجنة في بيانها إنه تم إيلاء اهتمام خاص من قبل الوفد المرسل بالأنشطة المجتمعية المقدمة للسجناء والتطبيق العملي لحقهم في تلقي زياراتهم من الأقارب والمحامين.

وأضافت اللجنة أن الهدف الرئيسي من زيارة الوفد للسجون الأخرى هو استكشاف حال السجون والمعاملة والضمانات الممنوحة للأشخاص المحتجزين لدى السلطات التركية. وتحقيقاً لهذه الغاية، أجرى وفد اللجنة الأوروبية لمناهضة التعذيب مقابلات مع مئات الأشخاص المسجونين سابقاً وآخرين جرى احتجازهم مؤخرًا من قبل الشرطة في مناطق أنقرة وديار بكر وإسطنبول وبرسوس وشانلي أورفا.

وبحسب البيان الذي نشرته اللجنة على موقعها الرسمي فإن الوفد أجرى لقاءات مع وزير الداخلية التركي، سليمان سويلو، ووزير العدل عبد الحميد غول، ومسؤولين من وزارتي الصحة والخارجية إضافة إلى لقاء مع سليمان أرسلان، رئيس منظمة المساواة وحقوق الإنسان في تركيا، حيث جرى إطلاعهم على المشاهدات الأولية لأعضاء الوفد خلال زيارتهم للسجون ومراكز الاحتجاز المؤقتة لدى قوى الأمن التركية.

ونوهت اللجنة في بيانها بأن الوفد يتألف من مجموعة من الأشخاص يترأسهم السيد ميكولا غناتوفسكي، إضافة إلى ممثلين عن فرع اللجنة في تركيا بينهم رئيس فرع اللجنة في تركيا مايكل نوراتور وألفين علييف من أمانة فرع اللجنة داخل تركيا.

المصدر: ANF


إقرأ أيضاً