للمرة الثالثة دورية مشتركة في سري كانيه

خرجت اليوم دورية مشتركة بين قوات مجلس سري كانيه العسكري، والقوات الأمريكية على الحدود بين سري كانيه وتركيا، وتعتبر هذه الدورية هي الثالثة من نوعها في المنطقة.

وفقاً لتنفيذ البنود المتفق عليها بين قوات سورية الديمقراطية والولايات المتحدة الأمريكية وتركيا بخصوص الآلية الأمنية على الشريط الحدودي، عقب تسليم قوات سورية الديمقراطية " ق س د " ووحدات حماية الشعب والمرأة، أمن الحدود لمجلس سري كانيه العسكري، خرجت اليوم دورية مشتركة بين قوات مجلس سري كانيه العسكري، والقوات الأمريكية على الشريط الحدودي بين سري كانيه وتركيا.

مراسل وكالتنا الذي تابع الدورية أشار بأن الدورية المشتركة تألفت من ثلاث مدرعات للقوات الأمريكية وثلاث سيارات لمجلس سري كانيه العسكري.

مراسلنا أفاد بأن الدورية بدأت جولتها من مركز التحالف الدولي في قرية تل أرقم التابعة لبلدة تل حلف غرب سري كانيه، واتجهت نحو الشرق، وصولاً إلى أكاديمية "الشهيد منذر" التابعة لقوى الأمن الداخلي في حي روناهي بسري كانيه.

ومن ثم توجهت الدورية إلى إحدى نقاط تمركز قوات مجلس سري كانيه العسكري، الواقع على الطريق بين سري كانيه ومدينة الحسكة.

كما نوّه مراسلنا بأن الدورية تجوّلت داخل مدينة سري كانيه أيضاً، ومن ثم توجهت إلى قرية علوك الواقعة شرق مدينة سري كانيه.

أنهت الدورية دورتها في قرية عين كبريت الواقعة إلى الشرق من سري كانيه.

والجذير بالذكر أن هذه الدورية المشتركة هي الثالثة من نوعها في سري كانيه، حيث كانت الدورية الأولى في الـ  28 من تموز المنصرم، أما الثانية فكانت في الـ 4 من أيلول الجاري.

(ب ر)

ANHA


إقرأ أيضاً