لليوم الثاني.. الاعتصام المفتوح على الحدود التركية في كوباني يستمر

يواصل المئات من أهالي مقاطعة كوباني اعتصامهم لليوم الثاني على التوالي بالقرب من الحدود التركية شمال سوريا، وذلك في خضم فعالياتٍ نُظّمت في عدد من المناطق شمال وشرق البلاد رفضاً للتهديدات التركية.

تحت أشعة الشمس الحارقة ورغم ارتفاع درجات الحرارة، اجتمع المئات من الأهالي لليوم الثاني على التوالي على مقربة من الحدود التركية في اعتصامٍ يأتي تنديداً بالتهديدات التركية تجاه مناطق شمال وشرق سوريا.

ويستمر الاعتصام اليوم في يومه الثاني بعد تجمع حاشد شهدته مدينة كوباني أمس الأربعاء، أول أيام الاعتصام الذي يقام في قرية قره موغ بالقرب من الحدود التركية أقصى شمال سوريا.

وعُلّقت على خيم الاعتصام لافتات كبيرة دُوّن عليها "لا للاحتلال التركي الفاشي" ورايات لاتحاد الشبيبة الثورية السورية.

ويستلم أعضاء مجالس ناحية شيران إحدى نواحي مقاطعة كوباني والكومينات التابعة لها اليوم الخميس المناوبة في خيم الاعتصام لاستقبال الأهالي الوافدين للمشاركة في الاعتصام.

ويأتي الاعتصام الذي شكّل فيه المئات من الأهالي حائطاً بشرياً على مقربة من الحدود التركية، على بعد مئات الأمتار من ثاني أكبر معسكر للجيش التركي شرق المقاطعة.

وشارك الفنان الكردي الشاعر فرهاد مردي الأهالي في خيمة الاعتصام إذ ألقى فقرات من أشعاره حول الهجرة من الوطن إلى الخارج، وعن الشهادة.

وتستمر الفعاليات المناهضة للتهديدات التركية في أغلب مدن شمال وشرق سوريا، وأبرزها مدن قامشلو، كري سبي إلى جانب كوباني والتي تُعبّر عن رفض التهديدات التركية وحشدها للمدرعات إلى جانب حفر الخنادق من الجانب التركي.

(ز س/ج)


إقرأ أيضاً