لماذا تم تأجيل عودة نازحي الرقة والطبقة إلى ديارهم؟

أشارت إدارة مخيم الهول إلى أن الدفعة الأولى من الراغبين بالعودة إلى مدينتي الرقة والطبقة تم تأجيلها لعدم الانتهاء من الإجراءات المطلوبة.

بناءً على القرار الذي توصلت إليه الإدارة الذاتية مع إدارة المخيم وفق اقتراح تقدمت به عشائر المنطقة خلال ملتقى العشائر السورية الذي عُقد في الـ 3 من أيار الجاري، حول إعادة نازحي مناطق شمال وشرق سوريا من النساء والأطفال الراغبين بالعودة إلى ديارهم, كان من المقرر خروج أولى الدفعات يوم غد الخميس حسب إدارة المخيم, بعد أن  كانت إدارة مخيم الهول قد افتتحت يوم السبت المنصرم أبواب التسجيل أمام الراغبين بالعودة إلى ديارهم من نازحي مدينتي الطبقة والرقة, كمرحلة أولى.

وفي سياق متابعة وكالتنا ANHA  لمجريات عملية الإعادة بينت إدارة المخيم بأن عملية الانتهاء من الإجراءات اللازمة لإعادة النازحين من مدينتي الرقة والطبقة لم تنته بعد, وعليه تم تأجيل إعادة ممن قاموا بالتسجيل إلى الأسبوع المقبل ريثما يتم الانتهاء من الإجراءات الروتينية, من كفالات شيوخ العشائر, واللوائح المقدمة, وتدقيقها مع لوائح المخيم.

وكانت الرئيسة المشتركة لمخيمات مقاطعة الحسكة ماجدة أمين قد قالت في تصريح سابق لوكالتناANHA  أن 410 عائلات قد قامت بالتسجيل لدى إدارة مخيم الهول للعودة إلى مدينتي الطبقة والرقة حتى يوم أمس الثلاثاء, وإن أولى عمليات الإعادة الى مدينتي الرقة والطبقة ستتم الخميس القادم.

ومن جهتهم وصف شيوخ عشائر مناطق شمال وشرق سوريا في تصريحات لمراسل وكالتنا حول عملية الإعادة وقرار الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بالخطوة الإيجابية والمثمرة, والتي من حقها منح الأهالي حياة جديدة بعيدة عن التطرف.

ANHA


إقرأ أيضاً