لوكسمبورغ: على أوروبا أن تقول لأردوغان توقف

أعلن وزير خارجية دولة لوكسمبورغ جان أسيلبورن، أنه يصعب عليه فهم هجمات تركيا على شمال وشرق سوريا، داعياً أوروبا لإدانته والقول له "توقف! هذا لا يمكن أن يستمر"، مشيراً إلى ارتكاب جرائم حرب خلال الهجمات.

وقال جان أسيلبورن للصحفيين اليوم الاثنين في لوكسمبورغ قبل اجتماع مجلس الاتحاد الأوروبي على مستوى وزراء الخارجية: "ما يحدث من عمليات عسكرية تركية في شمال سوريا يصعب للغاية فهمه، لأن أنقرة كما تدعي أنها تريد تنظيف منطقة "مليئة بالإرهابيين"، لكن في الوقت نفسه، لم تقع أبداً أي هجمات من شمال شرق سوريا باتجاه تركيا".

وأشار بحسب وكالة انترفاكس الروسية، إلى أن الهجوم التركي هجّر حوالي 130 ألف شخص وأجبرهم على الفرار من تداعيات الأعمال العدائية، وهناك مئات المدنيين الذين لقوا حتفهم، ولوحظ ارتكاب جرائم حرب بحق المدنيين.

وقال إن الوضع سيكون بالغ الصعوبة. وكشف أنه حصل في الواقع فرار لمرتزقة داعش كانوا محتجزين في هذه المنطقة والمئات منهم توجهوا بالفعل إلى أوروبا.

وخلص للقول: "لهذا بالضبط من الصعب للغاية فهم هذه العملية. ومن الضروري إدانتها دون إبطاء، ليس لدي أي كلمات أخرى. على أوروبا اليوم أن تتحدث بوضوح وتتوحد".

واختتم قائلاً: "يجب أن تقول أوروبا لأردوغان توقف. هذا لا يمكن أن يستمر".

(م ش)


إقرأ أيضاً