م س د يستنكر تفجير الرقة ويقدم العزاء لذوي الضحايا

استنكر مجلس سوريا الديمقراطية التفجير "الإرهابي" الذي حصل في مدينة الرقة مع قرب حلول عيد الفطر، مقدماً العزاء لذوي الضحايا، ومعاهداً على الاستمرار في محاربة داعش حتى القضاء عليه تنظيمياً وفكرياً ولوجستياً.

وجاء ذلك عبر بيان أصدره مجلس سوريا الديمقراطية قال فيه:

"بهدف زعزعة الأمن والاستقرار وزهق حياة المواطنين قامت يد الإرهاب يوم أمس السبت بتفجير سيارة مفخخة عند دوار النعيم في وسط مدينة الرقة، راح ضحيتها تسعة شهداء، ثلاثة منهم من قوات سوريا الديمقراطية، واثنان وثلاثون جريحاً.

جاء هذا التفجير الإرهابي وسط آخر أيام شهر رمضان المبارك وأجواء الفرحة بقدوم العيد.

إننا في مجلس سوريا الديمقراطية إذ نعزي شعبنا وعوائل الشهداء بهذا المصاب الأليم، فإننا نؤكد لشعبنا عزمنا على الاستمرار في محاربة الإرهاب وداعش حتى القضاء عليه تنظيمياً وفكرياً ولوجستياً وذلك بجهود قواتنا، قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي، وتقديم الأيادي الإرهابية المجرمة إلى العدالة ليأخذ الحق مجراه، ونهيب بكافة المواطنين أخذ الحيطة والحذر، والتعاون مع القوى الأمنية والعسكرية في ملاحقة الإرهابيين والمجرمين، وفرض الأمن وتحقيق الأمان والاستقرار في كافة أرجاء المنطقة".

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً