مأساته مضاعفة .. أربعة من أفراد عائلته ما زالوا تحت الأنقاض

مأساته مضاعفة لأنه فقد أربعة من أفراد عائلته بقصف طائرات الاحتلال التركي على منزله في مدينة سريه كانيه، وما تزال جثامينهم تحت الأنقاض، يضاف إليها معاناة النزوح عن الديار.

منذ الـ 9 من شهر تشرين الأول/ أكتوبر وحتى تاريخ اليوم والاحتلال التركي ومرتزقته من جبهة النصرة وداعش مستمرون بشن الهجمات على شمال وشرق سوريا وقتل وتشريد سكانها, ومن المدن التي تعرضت للدمار والنهب مدينة سريه كانيه التي نزح منها عشرات الآلاف قسراً بينهم آلاف الأطفال والنساء، بالإضافة إلى استشهاد العشرات من المدنيين نتيجة استهدافهم بشكل مباشر من قبل الاحتلال التركي.

وتوجه معظم النازحون قسراً إلى مدارس الإيواء التي خصصتها الإدارة الذاتية, والتي بلغ عددها أكثر من 64 مدرسة في مدينة الحسكة وقراها.

وكالتنا وخلال رصدها لأوضاع النازحين قسراً في مدارس الإيواء التي يتواجد فيها النازحون, التقت بعدد منهم، حيث شرحوا معاناتهم خارج منازلهم.

بدران أمين أيوب من نازحي سريه كانيه, وهو في العقد السادس من عمره كان يعيش في حي الحوارنة، يقول "نزحنا من سريه كانيه بسبب قصف طيران الاحتلال التركي, قذائف الاحتلال التركي استهدفت أربع من أفراد عائلتي وأدت إلى استشهادهم وهم شقيقي, أبن شقيقي, أبن عمي ووالدتي"، مشيراً أن جثامينهم ما زالت تحت الأنقاض.

ويضيف "لم يتبقى شيء في منازلنا, مرتزقة الاحتلال التركي نهبوا منازلنا وأحرقوها", مشيراً أن الاحتلال التركي ومرتزقته يقومون بانتهاكات بحق شعوب المنطقة, وقال "أمريكا أعطت الضوء الأخضر للاحتلال التركي للهجوم على شمال وشرق سوريا".

ودعا أيوب المجتمع الدولي "بمساعدتنا وإخراج المرتزقة من سريه كانيه لكي نعود إلى منازلنا, لأننا لا نعود إلى المدينة بوجود تركيا ومرتزقتها هناك, ولا نقبل بقوة غير قوات سوريا الديمقراطية في سريه كانيه تحمينا, لأنهم حمونا قبل الآن وسيحموننا في كل الأوقات".

ومن جانبها تقول رمزية أحمد النازحة من سريه كانيه "مرتزقة الاحتلال التركي نهبوا منازلنا ودمروا المدينة بشكل كامل, الدول الأوربية لم تساندنا".

وتابعت رمزية "لا نعلم ماذا يريد أردوغان ومرتزقته منا؟ قدمنا الآلاف من الشهداء في القضاء على أكبر تنظيم إرهابي في العالم, مرتزقة الاحتلال التركي يقومون بانتهاكات بحق النساء في المدينة".

وأكدت رمزية، أن داعش ومرتزقة الاحتلال التركي وجهان لعملة واحدة, وتابعت "ما قام به داعش منذ سنوات يقوم به مرتزقة الاحتلال التركي الآن, من قتل وتشريد وفرض إتاوات بحق أهالي شمال وشرق سوريا".

وشددت رمزية على أنه "بوجود مرتزق واحد لن نعود إلى مدينة سريه كانيه, ماذا يفعل المرتزقة من دمشق وحلب والمدن الأخرى في سريه كانيه, يجب أن يعودوا إلى مدنهم, هذه الأرض لنا وستبقى لنا".

وطالبت رمزية جميع دول العالم بمساعدتهم وإعادتهم إلى منازلهم وإخراج تركيا ومرتزقتها من مدينة سريه كانيه.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً