مؤتمر ستار بحلب أطلق سلسلة اجتماعات للتعريف بالمؤامرة الدولية

أطلق مؤتمر ستار بمدينة حلب سلسلة اجتماعات للتعريف بالمؤامرة الدولية على القائد عبدالله أوجلان، ودعا المؤتمر  النساء لتوسيع نضالهن وتنظيمهن لتحرير القائد.

أطلق مؤتمر ستار في الـ 5 من شباط الجاري سلسلة اجتماعات لأهالي حيي الشيخ مقصود والأشرفية بمدينة حلب، للتعريف بالمؤامرة الدولية التي استهدفت القائد عبدالله أوجلان في الـ 15 من شباط 1999.

وعقد المؤتمر خلال ثلاثة أيام 36 اجتماعاَ في كافة الكومينات التابعة (لخط الشهيد كلهات شرقي الحي، وخط الشهيد روبار قامشلو غربي الحي وخط الأشرفية وبني زيد).

وشارك في الاجتماعات العشرات من الأهالي إلى جانب المكونين العربي والتركماني.

وركّزت محاور الاجتماعات على المؤامرة التي استهدفت القائد أوجلان، وأهداف الدول للنيل من الشعب الكردي وضرب فلسفته، كما تطرقت إلى حياة القائد منذ صغره وشخصيته ومقاومته، واستمرار المؤامرة عبر هجمات الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا.

وحول سير الاجتماعات والهدف منها أفادت الإدارية في منسقية مؤتمر ستار نهلة مصطفى: "باقتراب يوم المؤامرة على القائد عبدالله أوجلان بادرنا بإطلاق حملة من الاجتماعات التي تهدف للتعريف بالمؤامرة الدولية التي دخلت عامها الـ 22".  

وتطرّقت نهلة في سياق حديثها إلى الاجتماع الذي تمخض عن الدول وعلى رأسها أمريكا وإسرائيل وتسليم القائد إلى تركيا، ونوّهت بأن مقاومة القائد أمام ذهنية الدول التي تستهدف مشروع الأمة الديمقراطية مستمرة.

وأضافت: "المؤامرة المستمرة على القائد عبدالله أوجلان مرتبطة بالمستجدات بدءاً من احتلال عفرين إلى سري كانيه وكري سبي. وقالت: "استهداف شخصية المرأة الحرة المنظمة كالشهيدة هفرين خلف دليل على استمرار مؤامرتهم ضد الشعب".

الإدارية في منسقية مؤتمر ستار نهلة مصطفى ختمت حديثها بالقول: "نحن نأمل أن يكون عام 2020 هو عام تحرير القائد والانتصارات، ونُعاهد على العمل على تنظيم الشعب وتوسيع حركة نضال المرأة واحتضان كافة المكونات والأديان ونناشد النساء لتوسيع نضالهن وتحرير القائد".

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً