مؤتمر ستار وحزب الاتحاد الديمقراطي يستنكران المؤامرة الدولية

استنكر مؤتمر ستار وحزب الاتحاد الديمقراطي في مقاطعة كوباني المؤامرة الدولية التي طالت القائد عبدالله أوجلان، بالتزامن مع الذكرى الـ 21 للمؤامرة.

وأصدر مؤتمر ستار وحزب الاتحاد الديمقراطي في مقاطعة كوباني بياناً مشتركاً بصدد الذكرى السنوية للمؤامرة الدولية ضد القائد عبدالله أوجلان.

وقرأ البيان خلال تجمع نظم في ساحة المرأة الحرة في المدينة بحضور العشرات من أعضاء مؤتمر ستار وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني والأحزاب والأحزاب السياسية.

البيان الذي قرأ من قبل عضو مركز أبحاث علم المرأة دجلة حيدر استنكر بداية المؤامرة الدولية التي استهدفت شعوب المنطقة في شخص أوجلان.

وأضاف البيان "مع بدء المؤامرة الدولية وأسر القائد دخلنا في مرحلة لحرب العالمية الثالثة. والتي جلبت معها الحرب ضد مرتزقة داعش. وكما هو معلوم فإن المؤامرة لا زالت مستمرة. فبعد القضاء على مرتزقة داعش على يد قواتنا في شمال وشرق سوريا، نرى أن الدولة التركية بقيادة أردوغان تسعى إلى إحياء داعش مرة أخرى في جميع أنحاء العالم".

وتابع البيان "إننا نؤكد أن أي هجوم على مناطق شمال وشرق سوريا سوف يجل معه أخطاراً كبيرة وسوف تمهد لظهور داعش مرة أخرى مما سيؤثر على العالم أجمع"

وعاهد البيان باسم شعوب منطقة الفرات بأداء مسؤوليتهم الوطنية ودعم قوات الحماية. كما ناشد منظمات حقوق الإنسان والمؤسسات الدولية والرأي العام العالمي وكذلك قوات التحالف الدولية بقيادة أمريكا، بالعمل من أجل إيقاف الهجمات التركية وإبداء موقف صارم إزاء الاحتلال التركي وأن لا يكونوا شركاء في الاحتلال".

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً