مؤتمر ستار يدين المجزرة التي ارتكبها الاحتلال التركي في كورتك

استنكرت منسقية مؤتمر ستار في روج آفا المجزرة التي ارتكبها طيران الاحتلال التركي في جبل كورتك، وقالت :"إن هذه المجزرة جاءت نتيجة عدم تحمل حكومة أردوغان خسارته في انتخابات اسطنبول".

أصدرت منسقية مؤتمر ستار في روج آفا، اليوم، بياناً لاستنكار المجزرة التي ارتكبتها طائرات الاحتلال التركي في جبل كورتك بباشور(جنوب كردستان)، والتي راح ضحيتها 3 أفراد من عائلة واحدة وإصابة 5 آخرين.

وجاء في البيان:

"مثل كل مرة، تستمر الدولة التركية بهجماتها على دول الشرق الأوسط والشعب الكردي بشكل خاص، الدولة التركية تحارب مكتسبات الشعوب المطالبة بالديمقراطية والحرية. وتريد عبر هذه الهجمات والمجازر فرض مصالحها وسياساتها الاحتلالية في المنطقة.

الدولة التركية شنت هجوماً جوياً على جبل كورتك في منطقة بنار قنديل بباشور كردستان، ونتج عنها استشهاد 3 مدنيين وإصابة 5 آخرين بجروح. نحن كمؤتمر ستار ندين ونستنكر هذه المجزرة وسنواصل ادانة هذه الجرائم عبر تنظيم المزيد من الفعاليات.

إن الهجوم على شعبنا في باشور ناتج عن تعاون القوى التي ترفض السلام والديمقراطية. وهذه المجزرة تهدف إلى تهجير شعب المنطقة من أرضهم واحتلالها. هذه المجزرة جاءت بعد هزيمة أردوغان في انتخابات اسطنبول، وعدم تحمله لهذه الهزيمة فبدأ بالانتقام من الشعب الكردي بهذا الشكل الوحشي.

ولكن المقاومة والنضال من أجل الحرية والديمقراطية ستبقى مستمرة ضد الفاشية التركية وانتهاكات حكومة العدالة والتنمية، ولن تمر تلك المجازر بحق شعبنا بدون رد.

وإننا كمؤتمر ستار ندين ونستنكر كافة الهجمات والانتهاكات التي تطال المدنيين، ونتقدم بأحر التعازي لذوي الشهداء المدنيين، ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً