مؤتمر ستار يستذكر المناضلة زيلان

استذكر مؤتمر ستار الذكرى السنوية لاستشهاد المناضلة زيلان وجدد العهد بمواصلة نهجمها ونهج جميع الشهداء.

بالتزامن مع الذكرى السنوية لاستشهاد المناضلة زيلان، أصدرت منسقية مؤتمر ستار بياناً كتابياً قالت فإن المناضلة زيلان أصبحت بمثابة رمز النضال بالنسبة لجميع نساء العالم.

وجاء في بيان مؤتمر ستار: في عام 1996 وفي مواجهة المؤامرة التي استهدفت القيادة، اتخذت موقفاً شجاعاً وفجرت جسدها كتجسيد لروح العصر، وتحوّل جسدها إلى معرفة ووعي من أجل النصر وإعادة كتابة التاريخ. لقد توحدت روحها وعقلها في تنفيذ عمليتها الفدائية، وحققت لحظة الحرية واستحقت تاج خلود الآلهات. ومع نيلها مرتبة الآلهات تحولت أيضاً إلى مانيفستو للنضال من أجل الحرية بالنسبة لجميع نساء العالم".

وأضاف البيان "لقد أدركت حقيقة عدوها، وحقيقة عبودية واضطهاد شعبها، وأهدت النصر والحرية لشعبها. لقد أدركت وعرفت ووجودها من خلال وجود قائدها وشعبها، وأصبحت نهجاً للمقاومة والكرامة والمحبة وفلسفة الحياة الحرة. الرفيقة زيلان هي العشق، وحوّلت عشقها إلى حقيقة حتى أوصلته إلى الحياة الحرة. بهذا الشكل يجب تقييم ورؤية حقيقة آلهة العصر."

أنهى مؤتمر ستار بيانه بالقول "بناء على هذه الحقائق إننا باسم مؤتمر ستار نستذكر رفيقتنا زيلان، وبالتزامن مع الذكرى السنوية لاستشهادها فإننا نسعى إلى تعزيز تنظيم ونضال المرأة الحرة. وبناء الحياة الحرية، ونعاهد بخلق الآلاف من زيلان على طريق بناء المجتمع الحر الديمقراطي.

وأن نسير على نهج القيادية الآلهة من خلال تنظيم المرأة الحرة المناضلة. بالتزامن مع الذكرى السنوية لاستشهاد الرفيقة زيلان وجميع شهداء النضال من أجل الحرية والديمقراطية فإننا نجد عهدنا للشهداء بمواصلة نهجهم".


إقرأ أيضاً