مؤتمر ستار يطلق حملة خلال تظاهرة منددة بالاحتلال التركي

تحت شعار "احموا ترابكم وكرامتكم وانهوا الاحتلال وداعش" باشر مؤتمر ستار بحملته وذلك خلال تظاهرة في مقاطعة الشهباء تنديداً بممارسات الاحتلال التركي بحق الأهالي المتواجدين في عفرين.

خرجت الآلاف من أهالي مقاطعتي عفرين والشهباء، في مظاهرة للتنديد بالممارسات اللاأخلاقية التي يرتكبها الاحتلال التركي ومرتزقته، وذلك برعاية مؤتمر ستار الذي أطلق حملة منددة بالاحتلال عبر هذه المظاهرة.

وانطلقت التظاهرة من قرية أحداث التابعة لمقاطعة الشهباء وصولاً إلى ساحة قرية معراته المسلمية، حاملين أعلام مؤتمر ستار ومجلس عوائل الشهداء وصور القائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وصور الشهداء، مع ترديد شعارات تحيي مقاومة الشعب.

ولدى وصول الأهالي إلى ساحة معراته وقف الجميع دقيقة صمت، من ثم ألقيت كلمة من قبل الإدارية في مؤتمر ستار وحيدة خليل وقالت: "نعاهد نتحرير الأهالي من خلال الانتفاضة وكسر الاحتلال ومرتزقته".

بعدها تمت قراءة بيان أصدره مؤتمر ستار باللغتين الكردية(قرأته شرفين رفعت) والعربية(قرأته ناريمان حسين).

وجاء في نصه:

"بروح مقاومة العصر في مرحلتها الثانية للكفاح في الشهباء نرفع في وتيرة نضالنا وفعاليتنا التنظيمية والاجتماعية على جميع المستويات، ولنكن مستعدات للتضحية فداءً لدم الشهداء ولبناء حياة حرة يسودها الأمن والاستقرار ضد ذهنية الاحتلال التركي ومرتزقته، قام الاحتلال بممارسات لا تمت للإنسانية بصلة وذلك بارتكاب أفظع المجازر بحق المدنيين العزل، ناهيك عن التمثيل بالجثث والجثامين كما فعلوا بجثمان الشهيدة بارين كوباني، بالإضافة إلى العشرات من الشهيدات اللواتي ناضلن وقاومن في جبهات القتال أمام أعين أمهاتهن وآبائهن.

فنساء عفرين والشهباء المناضلات يستطعن العيش من دون أولاد ولكن لا يسطعن العيش دون كرامة.

هذا الهجوم الوحشي والعدواني كان هدفه الرئيسي إبادة الشعب وضرب المشروع الديمقراطي في شمال شرق سوريا. فبعدا احتلالها للباب وجرابلس وإدلب وعفرين الآن تطالب الدولة التركية بإقامة المنطقة الآمنة في شرق فرات لشرعنة تنفيذ مخططاتها بموافقة دولية والمتاجرة بالنازحين السوريين مع الدول الاوربية وتقسيم المنطقة باتفاقية جديدة.

باسم نساء شمال وشرق سوريا نناشد العالم بأسره والرأي العام إدراك حساسية الرحلة في منطقة الشرق الأوسط عامةً وسوريا خاصة، فهذه الحرب غايتها زعزعة أمن وسلام المنطقة وهدفها إحياء داعش من جديد. فلنقف في وجه الاحتلال ونناضل من أجل وطننا.. فنحن مصرّين على المقاومة والدفاع عن مكتسباتنا.

وبناءً على هذا الأساس:

نتوجه بالنداء إلى كافة الشعوب والنساء والمؤمنات بوحدة سوريا الديمقراطية لوضع حد لتهديدات الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا وذلك تحت شعار: "احموا ترابكم وكرامتكم وانهوا الاحتلال وداعش".

ونناشد الجميع للنضال سوياً في وجه العدوان والمحتل بهدف رصد الصفوف والكفاح والنضال والمقاومة المستمرة التي انضم إليها جميع المناضلين والثوريين الأمميين لمساعدتنا في حربنا ضد تنظيم داعش الإرهابي.

نحن كنساء إقليم عفرين سنحمي ثورتنا بروح الشهيدات العاشقات للحرية، بروح بارين كوباني- أفيستا خابور- آيلم-تكوشين –بريفان – مريم".

وبحسب مسؤولات في مؤتمر ستار فإن حملتهم ستشمل فعاليات مختلفة منددة بالاحتلال التركي.

(كروب/ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً