مؤتمر ستار يعاهد برفع مستوى نضاله ضد جرائم القتل بحق المرأة

استنكر مؤتمر ستار في منطقة سري كانيه التابعة لمقاطعة الحسكة، جرائم القتل التي تُرتكب بحق المرأة والعنف ضدها، وخاصة جريمة القتل التي ارتكبت بحق امرأة بالمدينة يوم أمس.

ووقع في حي زور آفا بمدينة سري كانية التابعة لمقاطعة الحسكة يوم أمس جريمة قتل مروعة، لامرأة تدعى لمى محمد الرزج لا يتجاوز عمرها الـ20 عاماً، نتيجةً لخلاف عائلي. وعليه أصدر تنظيم مؤتمر ستار في منطقة سري كانية بالتنسيق مع منظمة سار لمناهضة العنف ضد المرأة في مقاطعة الحسكة بياناً استنكارياً لجرائم القتل التي تُرتكب بحق المرأة، وعاهدن برفع وتيرة النضال ضد الذهنية الرجعية والعمل على نشر الوعي بين كافة شرائح المجتمع من أجل رفع الظلم عن المرأة وتحقيق الحرية والعدالة والمساواة.

وقُرئ البيان من قبل الإدارية في مؤتمر ستار بمقاطعة حسكة أفين باشو، والذي جاء فيه:

تقع جرائم القتل بدافع الجنس في كل المجتمعات سواء نتيجة العنف من جانب العشائر أو باسم العرض (الناموس)، أو تحت أي مسميات للقتل أو في سياق النزاع المُسلّح، ويكون القتل في الكثير من الحالات الخطوة الأخيرة من مراحل العنف ضد النساء، وفي معظم الأحيان لا يُحاسب مرتكبو هذه الجرائم بل يسود في المجتمعات الإفلات من العقاب.

المرأة كانت ولا زالت ضحية للذهنية السلطوية الذكورية المفروضة على المجتمعات، فالقوانين الجائرة بحقها والتقاليد البالية باسم الدين سلبت منها حريتها وحقوقها وأصبحت بالمرتبة الثانية من حيث القيمة الإنسانية وملك الرجل.

إننا كمؤتمر ستار في مدينة سري كانيه التابعة لمقاطعة الحسكة، نؤمن بحقوق وحرية المرأة ونضالها ونرفض هذه الذهنية التي توجّهت بأساسها لقتل المرأة نفسياً وجسدياً، وحرمانها من حققها دون البحث عن حلول تجدي نفعاً للمجتمع وخاصةً قضية المرأة، هذه القضية التي تعرقل تطور المجتمع وتقدمه ومن أجل الحد من حدوث هذه الحالات وضمان حقوق المرأة تم إصدار قانون خاص بالمرأة في عام 2014، حيث يتضمن في أحد بنوده معاقبة الجاني على ارتكاب الجرائم بحق المرأة.

فيما قُتلت مؤخراً امرأة في ناحية سري كانيه واسمها لمى محمد الرزج وعمرها لا يتجاوز العشرين عاماً دون معرفة الأسباب. نحن كمؤتمر ستار في مدينة سري كانيه، ومنظمات حقوق المرأة نرفض شتى أفعال القتل والعنف بحق المرأة، نُدين ونستنكر جرائم القتل التي تُرتكب بحق المرأة تحت أي مسمى مرة أخرى، ونرفع مستوى نضالنا ونقول لا للعنف ضد المرأة ولا للقتل، نعاهد بأن الجاني سيأخذ العقاب اللازم.

 إننا كمؤتمر ستار سنصعد من وتيرة النضال ضد هذه الذهنية الرجعية ونعمل على نشر الوعي بين كافة شرائح المجتمع من أجل رفع الظلم عن المرأة وتحقيق الحرية والعدلة والمساواة.

وانتهى البيان بترديد الحضور الشعارات التي تحيي مقاومة المرأة والمرأة حياة حرة، والمرأة حياة لا تقتلوا الحياة.

( ب ر، م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً