مؤرخون وكتّاب عالميين للغارديان: نحن نتضامن مع روج آفا

تحت العنوان أعلاه، نشرت صحيفة الغارديان البريطانية رسالة عن تضامن مؤرخين وكتاب وممثلين وقادة حركات مجتمعية من مختلف أنحاء العالم مع ثورة روج آفا.

وجه عدد من قادة الحركات المجتمعية والكتاب والمسرحيين والممثلين والمؤرخين من جميع أنحاء العالم رسالة نشرتها صحيفة الغارديان البريطانية عبروا فيها عن تضامنهم مع ثورة روج آفا في شمال شرق سورية وخاصة في ظل الهجوم التركي عليها.

ولفتت الرسالة إلى أن الوضع في شمال وشرق سورية على المحك وأن هناك مخاوف جدية هو مصير الشعب الكردي في سورية وأن وضع الإدارة الذاتية في شمال وشرق سورية والحرب ضد داعش على المحك.

وأردفت الرسالة "نحن حالياً نعاني من أزمة حضارية وعلينا وقبل فوات الأوان إيجاد بدائل جديدة لإنقاذ ثورة روج آفا".

وأشارت الرسالة إلى أن أردوغان وجيشه يستخدم في هجومه الوحشي على روج آفا أساليب القرن العشرين المتمثلة في العنف الشديد والإبادة الجماعية، على الرغم من "وقف إطلاق النار" المعلن.

وأكدت الرسالة أن القوات الجوية التركية تمطر المدنيين الأبرياء بالنابالم والفوسفور الأبيض، وفي الوقت نفسه، تقوم فرق المرتزقة المدعومة من أنقرة  بقتل الكرد الذين كان لهم الفضل في دحر داعش.

ودعت الرسالة كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا وروسيا وغيرها من القوى العظمى إلى الكف عن غض النظر عما تقوم به تركيا من انتهاكات للقانون الدولي واتفاقية جنيف من خلال السماح بالتطهير العرقي واحتلال روج آفا.

ولفتت إلى أن هدف تركيا واضح من هجومها وهو القضاء على ما تخشاه كل القوى الفاشية "شعب حر يجرؤ على إنشاء تجارب شجاعة وناجحة خارج النظام الديكتاتوري العالمي".

ومنذ عام 2012، قام حوالي 5 ملايين شخص - من الكرد والعرب والآشوريين والتركمان والإيزيديين وغيرهم - ببناء إدارة ذاتية تعددية ديمقراطية، مما يوضح كيف يمكن لمجتمع متعدد الأعراق أن يتعايش باحترام بما يتجاوز قيود الدولة القومية والبطريركية والرأسمالية.

ومن خلال الدعوة للحكم الذاتي الديمقراطي واللامركزي، والمساواة بين الجنسين، والنظام الايكولوجي، ونظام قضائي قائم على المصالحة وإدماج الأقليات، قدمت تجربة روج آفا مثالًا حيًا على القيام بما هو مستحيل في نظرنا في ظل هذه الظروف، بحسب الرسالة.

وأوضحت الرسالة بأن القادة الغربيون يتظاهرون بالتعاطف، بينما يقوم مصنعو الأسلحة الأمريكيون والألمان والبريطانيون ببيع الأسلحة إلى تركيا. وقالت إن من الواضح أن النظام المهيمن لا يستطيع ولن يدافع عن أولئك الذين يسعون لاستكشاف طرق أخرى للمعرفة والوجود.

وتطرقت الرسالة إلى حديث القائد عبد الله أوجلان التي يقول فيها: "أنّ القوة الحقيقية والأصلية للحداثة الرأسمالية لا تنبع من مالها أو سلاحها، بل من قدرتها على خنقِ كافةِ اليوتوبيات – بما فيها يوتوبيا الاشتراكية الأخيرة والأقوى – وكتمِ أنفاسها ضمن ليبراليتها المتنكرة بألبسةٍ متغايرةِ الألوان بما يَفُوق قوةَ أمهرِ ساحر".

ومع ذلك، تقول الرسالة "هناك مجموعة متزايدة من الحلفاء حول العالم، من هايتي إلى لبنان، ومن تشيلي إلى العراق، ومن الكاميرون إلى الولايات المتحدة، ومن المملكة المتحدة إلى هونغ كونغ، تواجه الثورات الاجتماعية صعود الفاشية، والجشع، وتدمير المناخ، والحروب".

ولفتت الرسالة إلى أن خطوط المعركة أصبحت أكثر وضوحاً، الهيمنة مقابل التعاون، الاستعمار مقابل الحكم الذاتي، القمع مقابل الحرية، النظام الأبوي مقابل الشراكة- هذه القيم ستصبح المحدد لمستقبل البشرية.

ولكي يبقى فكر روج آفا ولكي تسود العدالة حقًا، يجب أن يقف أولئك الذين ينهضون في سياقهم المحلي معًا بشكل مبدع مع صوت وقيم ورؤى مشتركة لتغيير النظم العالمية.

وأكدت الرسالة أن "روج آفا تقاتل لنفس الأسباب التي كانت غالبية الثورات من جميع أنحاء العالم".

وختمت الرسالة قائلةً: "كقادة الحركات الاجتماعية من جميع أنحاء العالم، نحن نتضامن مع رؤية وعمل ثورة روج آفا. نحن نصلي من أجل صمودهم وحمايتهم ومثابرتهم. وندعو إلى تذكير أولئك الذين هم في مواقع السلطة بإنسانيتهم ​​وإنهاء هذا الهجوم على الفور".

والموقعون على الرسالة هم:

لادونا براف بول ألارد، مؤرخة من الولايات المتحدة

سليم دارا متضامن ريفي من بنين

إيف إنسلر كاتبة مسرحية من الولايات المتحدة

سابين ليشتنفلز كاتبة المانية من مركز تاميرا لبحوث السلام، البرتغال

تيكوسين كوستورس مذيع في راديو مختص بالسكان الأصليين

النور لادها ناشط ورحالة كندي

غيلاردو توبركيا من مجتمع السلام في سان خوسيه دي أبارتادو، كولومبيا

يائيل رونين ممثلة ومخرجة مسرحية ماركسية من ألمانيا

سامي عواد وهو مؤسس ومدير تنفيذي لموقع " "Holy Land Trust فلسطيني

جيجي كويل ناشطة اجتماعية من الولايات المتحدة

جوشوا كونكانكوه ناشط من الكاميرون

ستيوارت باسدن ناشط في تمرد الانقراض وهي حركة بيئية عالمية

عايدة شبلي ناشطة بيئية فلسطينية

كلاوديو ميراندا مصور سينمائي من تشيلي

راجندرا سينغ هو المعروف بالمحافظ على البيئة المائية من منطقة الوار، راجستان في الهند.

(م ش)


إقرأ أيضاً