مباحثات سودانية إيجابية أجريت اليوم في القاهرة

أجرت كل من قوى إعلان الحرية والتغيير والجبهة الثورية السودانيتان مباحثات اليوم استضافتها القاهرة, وأكدت مصادر بأنها تسير بشكل إيجابي.

أفادت "سكاي نيوز عربية" نقلا عن مصدر مصري مسؤول قوله إن المباحثات التي تستضيفها  القاهرة بين قوة إعلان الحرية والتغيير والجبهة الثورية تسير بشكل جيد.

وأكد المصدر المصري أن القاهرة تسعى إلى تحقيق توافق بين قوى الحرية والتغيير والجبهة الثورية (حركة العدل والمساواة، حركة تحرير السودان، والحركة الشعبية لحرير السودان قطاع الشمال).

ووفق مصادر سودانية ستشمل محادثات القاهرة بحث رغبة الجبهة الثورية في تضمين اتفاقها مع قوى التغيير كاملاً في النص النهائي، وذكر اسمها فيه.

كما تطالب الجبهة الثورية تأجيل تكوين الحكومة الانتقالية لحين الوصول لاتفاق مع الجبهة الثورية، وإشراكها في هياكل قوى إعلان الحرية والتغيير، قبل التوقيع النهائي على الإعلان الدستوري في  17 أغسطس الجاري.

وتنص هذه الوثيقة على إنشاء مجلس سيادي مدني - عسكري مشترك، على أن يترأس قائد عسكري المجلس المكون من 11 عضوا خلال الأشهر الإحدى والعشرين الأولى، يليه زعيم مدني في الأشهر الثمانية عشر التالية.

(ي ح)


إقرأ أيضاً