مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا يطالب بهدنة عاجلة لمساعدة النازحين

طالب مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا، غسان سلامة، بهدنة إنسانية عاجلة في طرابلس لمساعدة النازحين الفارين من الاشتباكات بين الجيش الوطني الليبي، برئاسة المشير خليفة حفتر، وقوات حكومة الوفاق الوطني التي يرأسها فايز السراج.

دعا مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا، غسان سلامة في بيان، إلى هدنة إنسانية عاجلة في طرابلس لمساعدة النازحين الفارين من الاشتباكات بين الجيش الوطني الليبي وقوات حكومة الوفاق الوطني، حسب ما نقلته وكالة سبوتنيك.

وطالب سلامة عقب تفقده لعمل وكالات الأمم المتحدة في طرابلس، إلى العمل على زيادة الدعم للنازحين الفارين من الاشتباكات.

وأثنى سلامة، على جهود بلدية طرابلس والهلال الأحمر في تقديم الدعم للنازحين، وحث جميع المعنيين على العمل على سرعة إعادة النازحين إلى بلادهم.

وبدأت المواجهات في العاصمة طرابلس بين قوات الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، وقوات تابعة لحكومة الوفاق المدعومة تركياً وقطرياً منذ أكثر من شهر، مخلفة 376 قتيلاً على الأقل و1822 مصاباً، حسب منظمة الصحة العالمية، فيما تقدر المنظمة الدولية للهجرة أعداد النازحين بنحو 38 ألفاً و900، مشيرةً إلى أن أكثر المدنيين يفرون من منازلهم.

ويتنازع على الحكم في ليبيا سلطتان هما حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج التي شكلت في نهاية 2015 بموجب اتفاق رعته الأمم المتحدة وتتخذ من طرابلس مقراً لها، وسلطات في الشرق الليبي مدعومة من "الجيش الوطني الليبي" بقيادة المشير خليفة حفتر.

(آ س)


إقرأ أيضاً