متحدث قبيلة العكيدات: نرفض التدخل في شؤوننا الداخلية

شدد المتحدث الرسمي لقبيلة العكيدات في مدينة دير الزور، سليمان الخلف، على رفضه لأي تدخل خارجي في الأراضي السورية، وطالب أن يكون الحوار السوري ـ السوري بضمانات دولية، وبمشاركة كافة مكونات الشعب السوري.

يستمر الاحتلال ومرتزقته بتهديد منطقة شمال وشرق سوريا، بهدف إحياء داعش، وعدم تحقيق الأمن والاستقرار في سوريا  بشكل عام، وشمال وشرق سوريا بشكل خاص، وزرع الفتن بين المكونات والإدارة الذاتية, وكذلك زيادة التدخلات الخارجية في المنطقة.

المتحدث الرسمي لقبيلة العكيدات في مدينة دير الزور، سليمان حمادة الخلف، قال: "كل الدول الخارجية المتدخلة في الشؤون السورية تضع لنفسها حججاً وأسباباً لهذه التدخلات, ولكن نحن كقبائل وشيوخ عربية نرفض أي تدخل أجنبي في سوريا".

وأضاف الخلف "لا نقبل بالتدخل الأجنبي في شؤوننا الداخلية".

وأشار الخلف، إلى أنهم "مع الحل السياسي والحوار السوري ـ السوري، ولكن بشرط أن يحترم الحل كافة مكونات الشعب السوري, إننا أخوة في هذه المنطقة، ويجب علينا أخذ آراء بعضنا، والنقاش للوصول إلى حل سياسي".

وفي ختام حديثه طالب المتحدث الرسمي لقبيلة العكيدات في مدينة دير الزور، سليمان حمادة الخلف، أن يكون الحوار بين النظام السوري والإدارة الذاتية بضمانات دولية، وأن يكون بمشاركة جميع مكونات الشعب السوري.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً