مثقفات: المضربين أثبتوا بأن الشعب قادر على تغيير مسار التاريخ

أشارت مثقفات من ناحية الدرباسية أن مقاومة البرلمانية ليلى كوفن ورفاقها المضربين عن الطعام تحققت أهدافها، وذلك بفضل إرادتهم ومقاومتهم القوية، وأكّدن بأن ليلى كوفن هي مثال وأيقونة المرأة الحرة.

أعلنت البرلمانية ليلى كوفن التي أضربت عن الطعام لمدة 200 يوم، والمقاومين الذين أضربوا عن الطعام بهدف رفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، إنهاء إضرابهم عن الطعام بعد رسالة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان لهم والذي طلب منهم إنهاء الإضراب لأن أهدافهم تحققت.

وبهذا الصدد أكّدت مثقفات من ناحية الدرباسية بأن مقاومة ليلى ورفاقها أثبتت أن الشعب قادر على تغيير مسار التاريخ، وبأنهم جددوا شعار المقاومة حياة.

العضوة في اتحاد المثقفين بناحية الدرباسية زوزان ماردلي أشارت بأن الإضراب عن الطعام الذي بدأ بطليعة البرلمانية ليلى كوفن أحدث الكثير من التغيرات، وأضافت بالقول "مقاومة البرلمانية ليلى كوفن ورفاقها المضربين عن الطعام أيقظ العالم أجمع وأثبت مدى تمسكهم بقائدهم أوجلان".

ونوّهت زوزان بأن نضال المضربين عن الطعام أثبت أن الشعب قادر على تغيير مسار التاريخ، وبأن الشعب الكردي دائماً سيجدد مقولة المقاومة حياة.

أما الشاعرة والعضوة في اتحاد المثقفين رمزية رمضان أوضحت بأن المرأة الكردية وعبر التاريخ تُعرف بنضالها وإرادتها القوية وأكّدت بأنهن يسرن على خطى ونهج قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

وأوضحت رمزية أن إضراب  ليلى كوفن ورفاقها قد حقق الأهداف التي طالبوا بها، وبهذا يثبت مرة أخرى بأن المرأة هي أيقونة الثورات وقادرة على تغيير المجتمع برمته.

(آ أ)

ANHA


إقرأ أيضاً