مثقفون يستنكرون الهجوم التركي

استنكر مثقفو حلب هجمات جيش الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا.

أصدر مثقفو حلب في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب بياناً حول هجمات جيش الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا، وذلك بحضور عشرات من المثقفين.

وقرئ البيان في القسم الشرقي من الحي من قبل عضو مثقفي حلب كميران بلال.

وجاء في نص البيان:

"في ظل الظروف الراهنة والتبدلات الطارئة في الموقف الدولية وبخاصة الموقف الرئيس الأمريكي وبدء العدوان والغزو التركي والاجتياح العسكري الفاشي على مناطق شمال وشرق سوريا.

فإننا باسم مثقفي حلب، ندين ونستنكر ونرفض بشدة هذا العدوان والأطماع التركية، وأهدافها العدوانية ومشاريعها التوسعية على الأراضي السورية، وخاصةً في شمال وشرق سوريا وشعوبها التي حاربت وقدمت التضحيات العظيمة في سبيل دحر الإرهاب، وذلك نيابة عن العالم وأزالت خطر داعش وأخواتها بدمائها وابناءها، وإن شعوب شمال وشرق سوريا بكافة مكوناتها، تشارك في جميع مفاصل إدارة مناطق شمال وشرقي سويا وعيش بأمان وسلام وتجسد حقيقة أخوة الشعوب، وتبني المنطقة بجهود أبناءها الأبرار.

وإن هذه الشعوب تدعو دائماً للحوار او السلام وتتبنى حقوق كل السوريين عبر الحوار السوري السوري، والمشاركة بصنع القرار ورسم مستقبل مشرف لسوريا، وإن العلاقة مع التحالف الدولي والتي كانت تقوده أمريكا بكل مسؤولية.

وبدورنا نناشد كافة منظمات المجمع المدني والحقوقية الدولية والمثقفين الأحرار في العالم، أن يقولوا كلمة الحق في وجه هذا العدوان وندعو كافة الطراف في سوريا أن يتحملوا مسؤولياتهم التاريخية أمام المجتمع السوري والعالم، هذا الشعب الذي لا يطلب إلا العيش بسلام وأن تحفظ حقوقه في سوريا لكل السوريين، وله حق الدفاع عن نفسه وعن وجوده ضد أي قوة معادية.

( ع س/م)

ANHA


إقرأ أيضاً