مثقفون: الوحدة الوطنية هي الحل الوحيد لمواجهة الخطر

دعا مثقفون،  الأحزاب الكردية إلى توحيد صفوفهم، ومواجهة المخاطر الموجودة معاً، وأكدوا أن الهجمات تستهدف وجود الشعب الكردي، وقالوا "الحل الوحيد لمواجهة الخطر الموجود هو توحيد الصف الكردي".

وحدة الصف الكردي هو المطلب الأساسي للشعب الكردي، الذي يرى أن الوحدة  هو الحل الوحيد لخلاصهم من الاحتلال، وهجمات الأعداء والحفاظ على وجودهم.

وترى الشاعرة والعضوة في اتحاد المثقفين بإقليم الجزيرة أناهيتا  سينو، أن الدول المحتلة تغيير ديمغرافية المنطقة "وسبب ذلك عدم توحيد الأحزاب، والجلوس على طاولة واحدة، والمطالبة بحقوق الشعب الكردي".

ꞌلا يوجد سبب مقنع لعدم وحدة الصف الكرديꞌ

وتضيف أناهيتا "لا يوجد سبب مقنع للأحزاب السياسية، لعدم توحيد الصف الكردي، وخاصة في هذه المرحلة الحساسة والمصيرية، التي تمر بها المنطقة، إلا إذا كانت تلك الأحزاب تلاحق مصالحها".

ومن جانبها لفتت الإدارية في اتحاد المثقفين بإقليم الجزيرة ليلى ابراهيم، إلى أن القوى المحتلة تهدف دائماً، وعبر التاريخ، إلى تصفية الشعب المحتل، وتغيير هويته وديمغرافيته في أجزاءه الأربعة.

ꞌالوحدة الوطنية ضرورة لإفشال مشاريع المحتلينꞌ

وشددت ليلى، على ضرورة عقد المؤتمر الوطني الكردستاني، وعلى وحدة الصف الكردي في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها المنطقة "وذلك لأفشال كل مشاريع المحتلين".

فيما أوضح عضو اتحاد المثقفين في إقليم الجزيرة كرديار دريعي، أن "هجوم جيش الاحتلال التركي ومرتزقته من جبهة النصرة وداعش على مناطق شمال وشرق سوريا، كان هدفه إبادة شعوب المنطقة التي تعيش معاً".

وأضاف دريعي: "في ظل كل هذه الهجمات، يجب توحيد الصف الكردي، لأنه الحل الوحيد من أجل إيقاف الهجمات التي تستهدف مناطقنا، وترتكب المجازر بحق الشعب الكردي وتمحو هويته وثقافته".

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً