مجدداً... مرتزقة الاحتلال تختطف شاب لقاء فديه مالية

أختطف مرتزقة مايسمون أنفسهم أحرار الشرقية  المتحالفين مع الاحتلال التركي في عدوانه على شمال وشرق سورية الشاب صبري عثمان الابراهيم  من مواليد 1995 من مقاطعة كري سبي/ تل ابيض مطالبين ذويه بفدية مالية كبيرة مقابل إطلاق سراحه.

وتستمر عمليات الخطف والتنكيل والإجرام التي تنتهجها مرتزقة تركيا بحق أبناء المناطق السورية التي أحتلتها مؤخراً في كري سبي/ تل أبيض وسري كأنية/ راس العين، حيث تتبع سياسية ممنهجة بالتهجير والسلب والابتزاز على غرار سيناريو عفرين.

وأختطف مرتزقة ما يسمى بـ أحرار الشرقية صباح اليوم  الشاب صبري عثمان من منزلة بقرية تل فندر بالريف الغربي لمقاطعة كري سبي/ تل أبيض، وذلك دون أسباب واضحة عن عملية الخطف.

وبحسب مصادر مؤكدة  لوكالتنا في المنطقة فإن المرتزقة طلبوا فدية مالية من عائلة الشاب صبري عثمان بما يقارب الـ 5مليون ليرة سورية لقاء أطلاق سراحه.

ويذكر إحدى فصائل المرتزقة اعتقلت خلال الأسبوع الماضي كل من الشابين حسان جلال العياف(16)عاماً، وعبد الرحمن جلال العياف(18) عاما، من قرية المنقلي بالريف الشمالي لناحية عين عيسى، حيث طلبوا من ذويهم 12مليون ليرة سورية لإطلاق سراحهم.

وطالب أهالي تل ابيض ورأس العين بدخول قوات دولية ورصد الواقع الذي تعيشه المناطق التي تسيطر عليها مرتزقة الاحتلال التركي وضمان عودة المهجرين  ووضع حدّ لجميع  الاساليب التي تمارس بحق سكان المناطق المحتلة ابتداءً من مدينة عفرين وصولاً لراس العين".

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً