مجدداً..أردوغان يهدد شمال وشرق سوريا

عاد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لإطلاق التهديدات ضد شمال وشرق سوريا، في وقت قال فيه وزير الدفاع الأمريكي بأنهم سيمنعون أي تحرك تركي تجاه المنطقة.

يواصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بإطلاق التهديدات ضد مناطق شمال وشرق سوريا، في وقت يتصاعد فيه التوتر بين أمريكا وتركيا.

وقال أردوغان في كلمة متلفزة بحسب ما نقلته رويترز: "إذا لم تفعل تركيا ما هو لازم في شمال سوريا اليوم فستدفع ثمناً غالياً لاحقاً". مهدداً بشن هجوم على المنطقة في وقت قريب جداً بحسب فرانس برس وقال "سننقل العملية التي بدأت (بعمليات سابقة داخل سوريا) إلى المرحلة التالية في وقت قريب جداً".

وتأتي تصريحات أردوغان بعد أن قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر للصحفيين المسافرين معه إلى اليابان اليوم "من الواضح أننا نعتقد أن أي عمل أحادي الجانب من جانبهم (تركيا) سيكون غير مقبول".

وأضاف: "ما سنفعله هو منع التوغلات الأحادية الجانب التي من شأنها أن تزعج، مرة أخرى، هذه المصالح المتبادلة التي تشترك الولايات المتحدة بها مع كل من تركيا وقوات سوريا الديمقراطية فيما يتعلق بشمال سوريا".

وأعرب وزير الدفاع الأمريكي عن أمله بأن يصل إلى اتفاق مع أنقرة فيما يخص "المنطقة الآمنة".

ومن جانبها نقلت وكالة الأسوشيتد بريس عن إسبر قوله إن تركيا حليف طويل الأمد للولايات المتحدة، وأشار إلى أن قضية قوات سوريا الديمقراطية ليست جديدة ومختلفة بشكل ملحوظ عن قيام حليف بشراء نظام دفاع جوي روسي الصنع يمكن أن يهدد طائرة أمريكية.

كما قال إسبر إن الولايات المتحدة لن تتخلى عن حلفائها في قوات سوريا الديمقراطية.

هذا ويزور فريق من وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" تركيا للحديث مع مسؤولين أتراك بشأن هذا الأمر.

(ح)


إقرأ أيضاً