مجلس الرقة العسكري يخرّج أول دورة عسكرية بعد تأسيسه

خرّج مجلس الرقة العسكري أول دورة عسكرية بعد تأسيسه، ضمن أكاديمية الشهيد سلام رقة, حيث ضمت هذه الدورة التي حملت اسم "الشهيد عز الدين العلي" 300 مقاتل من أبناء الرقة وريفها.

وبهدف إعادة تنظيم صفوفه وتعزيز قدرات قواته القتالية افتتح مجلس الرقة العسكري أول دورة تدريبية لمقاتليه استمرت 40 يوماً تلقى خلالها المقاتلون دروساً فكرية وسياسية وعسكرية وتدريبات على فنون القتال، وذلك ضمن أكاديمية الشهيد سلام رقة، بانضمام 300 مقاتل إليها.

وحضر مراسم التخريج التي أقيمت اليوم الأحد العشرات من أهالي الرقة وأعضاء من المؤسسة المدنية ومجلس الرقة المدني وشيوخ ووجهاء عشائر الرقة وقياديون وقياديات من قوات سوريا الديمقراطية ومجلس الرقة العسكري.

بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء بالتزامن مع عرض عسكري قدمه المقاتلون المتخرجون من الدورة، بالإضافة إلى تقديمهم عروضاً قتالية مما تعلموه أثناء الدورة.

 وبعد العرض ألقيت كلمة من قبل القيادي في قوات سوريا الديمقراطية كندال رقة الذي بارك اختتام دورة الشهيد عز الدين العلي على المقاتلين وأهالي الرقة، مؤكداً أن المرحلة الحالية تتطلب بذل المزيد من الجهد والتنظيم والتدريبات لمواجهة كافة التحديات وحماية المكتسبات التي تحققت بفضل دماء الشهداء.

وبعد انتهاء الكلمة أدى المقاتلون المتخرجون القسم أمام الحضور، لتقام بعدها احتفالية بهذه المناسبة عقد خلالها المقاتلون والحضور حلقات الدبكة على وقع الأغاني الثورية.

والجدير بالذكر أن الشهيد عزالدين العلي الذي سميت الدورة باسمه استشهد في حملة تحرير الرقة من يد داعش.

(أ ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً