مجلس الصلح في حلب يحل 90 قضية منها 29 خاص بالمرأة

تمكن مجلس الصلح الاجتماعي في حيي الشيخ مقصود والأشرفية بمدينة حلب من حل 90 قضية منها 29 خاصة بالمرأة من أصل 128 خلال ستة أشهر.

وتُشكل لجنة الصلح في عام 2012 خلال الأزمة السورية بهدف حل النزاعات والخلافات بين أهالي الحي، وفي عام 2015 تم تشكيل الكومينات في أحياء الشيخ مقصود وتم تفعيل لجنة الصلح لحل المشاكل في كل كومين.

ويبلغ عدد أعضاء اللجان 132 عضو/ة في الكومينات موزعين على 30 كومين و4 كومينات في حي الأشرفية بحلب.

وفي 25 نيسان بعام 2019 تم عقد اجتماع مُوسّع في الحي للجان الصلح وخلال الاجتماع تم تغيير اسم لجنة الصلح إلى مجلس الصلح الاجتماعي في أحياء الشيخ مقصود والأشرفية بحلب، والهدف منه حل النزاعات والخلافات بين الأهالي في الحي.

حل 90 قضية منها 29 خاص بالمرأة

وبلغ عدد القضايا التي وردت إلى مجلس الصلح خلال 6 أشهر 128 قضية، تم حل 61 قضية منها، أما الدعاوي الخاص بالمرأة من أصل 128 تم حل حوالي 29 دعوة، وتم إرسال 4 دعاوي إلى مؤتمر ستار، وتم تحويل 34 دعوى إلى ديوان العدالة لحسمها.

الدعاوى التي وردت وهي "خلافات ومشاكل الزوجية، مشاكل عائلية، مالية".

وبهذا الخصوص تحدثت الرئيسة المشتركة لمجلس الصلح الاجتماعي في أحياء الشيخ مقصود والأشرفية بحلب، أمينة شاهين، لوكالة أنباء هاوار ANHA حول الأعمال التي قاموا بها والقضايا التي وردت إليهم.

أوضحت أمينة، أنهم يقومون بعمل إنساني بين المجتمع لحل المشاكل والخلافات بين أهالي الحي، وزرع المحبة والأخوة بين بعضهم البض.

ونوهت أمينة، أن الخلافات يتم حلها بالتراضي بين أصحاب الدعاوي، وليس عن طريق المحاكم، لأن "الصلح هو سيد الأحكام".

وأشارت أمينة إلى أن أغلب الخلافات هي خلافات الزوجية ولكن بفضل جهود لجان الصلح تقل الخلافات والمشاكل بين الأهالي في الحي.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً