مجلس العدالة يطالب القوى الدولية بالوقوف معه ضد المخططات التركية

أكد مجلس العدالة في الإدارة الذاتية أن تركيا لديها مشاريع احتلالية في المنطقة من خلال بعض المسميات التي تطلقها مراراً، مطالباً منظمات حقوق الإنسان والقوى الدولية بالوقوف مع الإدارة ضد أطماع تركيا وترسيخ لغة السلام بدل التهديد والحرب.

أصدر مجلس العدالة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا اليوم بياناً إلى الرأي العام، وذلك في مقره بناحية عين عيسى بإقليم الفرات، وقرئ من قبل الرئيسة المشركة لمجلس العدالة في الإدارة الذاتية أفين حاج حمو.

واستنكر البيان الأطماع التركية في سوريا من خلال احتلالها المباشر للأراضي ودعمها للإرهاب وتدخلها في الشأن الداخلي السوري الأمر الذي يشكل خرقاً صارخاً لميثاق الأمم المتحدة والاتفاقيات الدولية.

وتطرق البيان الذي أصدر بحضور أعضاء مجلس العدالة إلى أهداف تركيا من خلال دعم الإرهاب ونشر إشاعات حول ما تسمية" المنطقة الآمنة" أو " ممر السلام".

وأكد المجلس من خلال بيانه أن تركيا تريد احتلال المزيد من الأراضي السورية عبر ما تسميه" المنطقة الآمنة" أو " ممر السلام".

كما أشار البيان إلى أن هذه المخططات والمشاريع التي تنوي تركيا تنفذها لم تكن تطالب بها خلال وجود إرهابيي داعش على الحدود قبل أن يحررها أهلها.

وطالب المجلس من خلال بيانه جميع منظمات حقوق الإنسان والقوى الدولية وجميع محبي السلام في العالم بالوقوف مع الإدارة الذاتية ضد الأطماع التركية وترسيخ لغة السلام بدلاً من الحرب والإرهاب.

هذا ويعد مجلس العدالة ثالث مجالس الإدارة الذاتية إلى جانب المجلس العام والتنفيذي، وقد تمت المصادقة على تشكيل أعضائه الـ 13 في الـ 25 من شهر نيسان من العام الحالي خلال جلسة للمجلس العام للإدارة الذاتية.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً