مجلس المرأة الشابة يحث على دور المرأة في تنظيم نفسها

ضمن سلسلة فعاليات الحملة التي أطلقتها إدارة المرأة في المناطق المحررة تحت شعار" توحدنا، انتصرنا، سنقاوم، لنحمي . لا للاحتلال التركي"، عقدت إدارة المرأة الشابة اجتماعاً للشابات في المدينة.

وحضر الاجتماع الذي عُقد في صالة مجلس الشبيبة وسط المدينة، عضوات المؤسسات واللجان التابعة للإدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها, والعشرات من النساء الشابات.

وزُيّنت الصالة بلافتات كُتب عليها" توحدنا... انتصرنا .... سنقاوم....لنحمي....لا للاحتلال التركي", "بطليعة المرأة الشابة انتفضي وقاومي الفاشية التركية ".

وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت, من ثم تحدثت الإدارية المرأة الشابة في شمال وشرق سوريا، جيان كوجر عن وضع المرأة الشابة، ولفتت بالقول: "إن المرأة كانت أولى الضحايا التي فرضتها السلطات على المجتمع، ولنستطيع تفادي هذه الظاهرة يتوجب علينا توعية المرأة وتعريفها بجوهرها وتنظيمها من كافة النواحي".

وحول التهديدات التركية أشارت جيان بأن الاحتلال التركي يوسّع تهديداته كل يوم، لذا يتطلب علينا كامرأة شابة تنظيم أنفسنا بشكل أفضل، وأن نتكاتف مع بعضنا البعض لنُفشِل الخطط التركية".

واختتم الاجتماع بالإدلاء ببيان استنكاري حول الهجمات التركية قُرئ من قبل العضوة في حركة الطلبة أحلام محمد والذي جاء فيه: "في ظل الظروف الراهنة التي تشهدها سوريا وشمال وشرق سوريا بشكل خاص، تزداد التهديدات والاعتداءات الإرهابية مُمثلة بزعيمها الإرهابي أردوغان وحزبه الفاشي، فكان من الواجب علينا كامرأة شابة البدء بتجهيز كافة قوانا العسكرية و الفكرية والسياسية.

فإننا لن نرضى بأن نعود إلى ما كنا عليه في عالم الظلام والسواد الذي طالما عمل عن حجب شمس الحرية عن إرادة المرأة الشابة المليئة بحب المقاومة او الشهادة في سبيل الوصول نحو مجتمع تسوده الحرية والديمقراطية، وإذا أرادت تركيا ومرتزقتها محاولة زعزعة أمتنا واستقرارنا، فنحن نقول لهم تعالوا وسوف تحترقون بنيران المرأة الشابة التي ستحرق كل محتل يريد احتلال وطننا وإفشال ثورتنا".

 (س ع/م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً