مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا: يجب محاسبة المرتزقة على جريمة التمثيل بجثمان الشهيدة أمارا

طالب مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا المجتمع الدولي بمحاسبة مرتكبي جرائم الحرب في سوريا وخاصة جيش الاحتلال التركي ومرتزقته.

البيان الكتابي للمجلس جاء تعقيباً على جريمة التمثيل بجثمان المقاتلة في وحدات حماية الشعب، أمارا، من قبل مرتزقة جيش الاحتلال التركي.

وجاء نص البيان على الشكل التالي:

لم يكد العالم والمجتمع الدولي يتنفس الصعداء بعد القضاء على تنظيم داعش الارهابي عسكريا بعد سنوات من النضال الذي قاده ابناء وبنات شمال وشرق سوريا المنضوية تحت راية قوات سوريا الديمقراطية حيث قدمت هذه القوات 11الف شهيدا واعداد مضاعفة من الجرحى والمصابين في الدفاع عن الانسانية جمعاء في وجه الارهاب والتطرف حتى عاد الارهاب مرة اخرى متمثلا بالعدوان التركي الظالم و الفصائل المرتبطة به على منطقة شمال وشرق سوريا.

 لقد تم استهداف الارياف والمدن مما ادى الى استشهاد أعداد كبيرة من المدنيين بالطائرات والمدفعية والاسلحة المحرمة دوليا ولم يكتفي العدوان التركي بهذا بل أن وحشية قوات وفصائله تعدت إلى ما يرقى إلى جرائم حرب حيث تم تمثيل بأجساد المقاتلين والمقاتلات من قوات سوريا الديمقراطية ومنهم المقاتلة أمارة عضوة في وحدات  حماية المرأة (ypj  ) التي استشهدت  في مساء 21 تشرين الاول وتعرضت لتمثيل وحشي بجثتها لا مثيل له ينبئ عن العقلية ظلامية وحشية تقود هذا العدوان حيث كانت الشهيدة موجودة في جبهات القتال لحماية اهلها في قرية جلبية في مقاطعة كوباني ملتزمة بقرار وقف اطلاق نار المعلن عنه آنذاك  

اننا في مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا وازاء هذه الانتهاكات الوحشية نطالب المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية المدافعة عن حقوق المرأة ومنظمات حقوق الانسان في العالم وندعو كافة تنظيمات النسائية ونساء عالم  للتدخل لوضع حد لهذه الجرائم التي تنافي القوانين والاعراف الدولية ومحاسبة مرتكبي هذه الجرائم من القوات التركية والفصائل مرتزقة المرتبطة به ان ما بدأته قوات التركية ومرتزقته في عفرين بشخص الشهيدة بارين كوباني لازال مستمرا بشكل أكثر وحشية في المناطق المحتلة  من كري سبي وحتى سري كانيه .

(م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً