مجلس المرأة في منبج مستمر بعقد اجتماعاته التوعوية لنساء منبج

عقد مجلس المرأة في مدينة منبج 42 اجتماعاً ضمن حملة "توحدنا.. انتصرنا.. سنقاوم.. لنحمي ..لا لاحتلال التركي"، نوّقشت فيها المشاكل الاجتماعية للمرأة وطرح الحلول لها، ومن المزمع استمرارها حتى 25 تشرين الثاني الجاري.

في الـ 11 أيلول من العام الجاري انطلقت سلسلة اجتماعات في مدينة منبج وريفها ينظمها مجلس المرأة في مدينة منبج تحت شعار "دور المرأة في الأسرة لبناء المجتمع الديمقراطي".

وتهدف الاجتماعات لمناقشة المشاكل الاجتماعية التي تعاني منها المرأة في المدينة والريف من (زواج القاصرات, تعدد الزوجات, حالات الإدمان، بالإضافة إلى توعية النساء وتنظيمهن في المجتمع والوصول إلى أكبر عدد من النساء) وإيجاد حلول لمشاكلها في سبيل إثبات دورهن بشكل فعّال في المجتمع.

يأتي عقد الاجتماعات في إطار الحملة التي أطلقتها إدارات ومجالس النساء في المناطق المحررة تحت عنوان "توحدنا... انتصرنا...سنقاوم.... لنحمي... لا لاحتلال التركي".

ونظّم مجلس المرأة نفسه من خلال تشكيل مجموعات، كل مجموعة تتولى منطقة حيث بلغ عدد الاجتماعات التي عُقدت في ناحية أبو قلقل إلى 37 اجتماعاً بانضمام 916 امرأة.

ومنذ بدء عقد الاجتماعات تمكّنت عضوات مجلس المرأة من الوصول إلى 3844 امرأة ومازالت اجتماعاتهن مستمرة.

وحول ماهية عقد الاجتماعات تحدثت لنا الناطقة الرسمية لمجلس المرأة في مدينة منبج وريفها ابتسام عبد القادر قائلة: " الهدف هو أن تكون المرأة اليوم في المجتمع امرأة منظمة وواعية لأن تنظميها ودورها هو السلاح الوحيد في يدها لتثبت ذاتها, وتحارب كل صعوبات الحياة وتوجه المجتمع بكل قوة بسلاحها ".

ابتسام ذكّرت بأن أغلب النقاشات التي دارات من قبل النساء كانت حول إدارة المرأة في الحياة وكيفية صنع المساواة بين الجنسين، كون الدور الكبير في العائلة عائد للمرأة وتحملها للمسؤوليات، بالإضافة لطرح الحلول للمشكلات القائمة من خلال التوعية".

ويعقد المجلس بالوقت الحالي اجتماعات في الخطين الشرقي والغربي ضمن المدينة, وفي قرية العسلية, خط المحترق وبلغ عددها 42 اجتماعاً, وبعد الانتهاء من هذه الأحياء والقرى ستبدأ الاجتماعات بقرية الحية شرقي المدينة.

ولفتت ابتسام إلى مشاركة المرأة التي لاقت إقبالاً واسعاً بالقول "الاجتماعات لاقت مشاركة وتقبل من نساء المدينة والريف بشكل كبير, والحضور مقبول في كل اجتماع، وهذه خطوة جيدة من قبل النساء".

وبحسب الناطقة الرسمية لمجلس المرأة في مدينة منبج وريفها ابتسام عبد القادر أن مجلس المرأة مستمر بعقد اجتماعات توعوية لنساء المدينة والريف لغاية 25 تشرين الثاني من العام الجاري المصادف في يوم العالمي للمناهضة العنف ضد المرأة.

ANHA


إقرأ أيضاً