مجلس المرأة يناشد من أجل إنقاذ أطفال ونساء شمال وشرق سوريا

وجّه مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا نداءً إلى كافة المعنيين بتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار، للضغط على دولة الاحتلال التركي للالتزام بالاتفاق، وفتح ممرات لإخلاء الجرحى من المدينة، وناشدت كافة الأحرار والنساء في العالم بالاستمرار في النضال لإنقاذ الأطفال والنساء.

أصدر مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا بياناً إلى الرأي العام بخصوص الأوضاع التي تشهدها شمال وشرق سوريا وهجمات الاحتلال التركي عليها.

وتوجه البيان إلى "النساء في كردستان و كافة أنحاء العالم، وهيئة الأمم المتحدة، مجلس الأمن، الاتحاد الاوروبي، اليونيسيف، الجامعة العربية، الشعب الكردي في كردستان وفي المهجر"، وطالبت فيه بإنقاذ أطفال ونساء شمال وشرق سوريا.

وقال المجلس في بيانه "أكثر من أربعين ساعة مرت على قرار وقف إطلاق النار المعلن الذي تم الاتفاق عليه بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية ممثلة بنائب الرئيس مايك بنس ووزير الخارجية مايكل بومبيو والذي جاء نتيجة للمقاومة البطولية التي أبداها أبطالنا وبطلاتنا في قوات سوريا الديمقراطية مدعوماً بالضغط العالمي الذي استنكر وأدان هذا العدوان على المدن واستهدف المدنيين في شمال وشرق سوريا وبقي وفياً لدماء أكثر من 11 ألف شهيد من خيرة أبناء المنطقة ضحوا بحياتهم في سبيل حماية المجتمع الدولي ككل من الإرهاب, إلا أن الدولة التركية تضرب بعرض الحائط هذا الاتفاق ولازالت آلة القتل التركية الفاشية مدعومة بمرتزقتها السوريين تحصد أرواح المدنيين ولازالت  طائراتها تقصف القرى والمدن بالسلاح الثقيل والسلاح المحرم دولياً مستهدفة المدنيين العزل والإعلاميين والمدارس والمشافي والمستوصفات  والطواقم الطبية وسيارات الإسعاف، كما أن أعداداً كبيرة من المدنيين والجرحى لازالوا محتجزين في المدينة وفي مشفى سريه كانيه ولازالت جثامين الشهداء محتجزة  تحت الأنقاض.

إننا في مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا كممثلات عن كافة النساء فيها بمختلف تنظيماتها نتوجه بالنداء إلى كافة المعنيين بتنفيذ الاتفاق والمجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان الضغط على الدولة التركية للالتزام بوقف إطلاق النار والانسحاب الكامل من كافة مناطق شمال وشرق سوريا وفتح الممرات الإنسانية لإخلاء الجرحى من المدينة على وجه السرعة وفك الحصار عن المحتجزين وانتشال جثامين الشهداء من بين الأنقاض درء لحدوث كوارث إنسانية أكبر قد تجتاح المنطقة وتفتك بأبنائها. كما نناشد الجهات المعنية بفرض حظر جوي في شمال وشرق سوريا وإرسال مراقبين دوليين مدعومين بخبراء للتحقق من الجرائم المرتكبة فيها.

إننا نحيي تضامن كافة الأحرار والنساء في العالم اللواتي خرجن استنكاراً لعدوان الدولة التركية على شمال وشرق سوريا  دعماً ومساندة لنضال ومقاومة أبنائها في شمال وشرق سوريا دفاعاً عن الأرض والعرض والأرواح  كما نناشدهم بالاستمرار في النضال والتظاهر لإنقاذ أطفال روج آفا ونسائها".

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً