مجلس النواب التونسي يناقش زيارة الغنوشي إلى تركيا

وافق مجلس النواب التونسي، اليوم، على مناقشة زيارة رئيس حركة النهضة والبرلمان التونسي، راشد الغنوشي إلى تركيا والتي أثارت غضباً شعبياً.

وصوّت غالبية أعضاء مجلس النواب التونسي لفائدة إدراج "زيارة تركيا" ضمن جدول الأعمال في المجلس.

والتقى الغنوشي الرئيس التركي، في أنقرة، بعد يوم واحد فقط من رفض البرلمان منح الثقة لرئيس الحكومة المكلّف، الحبيب الجملي، وسط مخاوف من تدخّل تركي في الشأن الداخلي لتونس.

وأثارت الزيارة شكوكاً كبرى، لاسيما أن الغنوشي لم يفصح عما دار مع أردوغان، وقال: إنه التقى الرئيس التركي حتى يهنئه بتطوير سيارة كهربائية مزعومة، وهذا العذر لم يقنع الشارع التونسي.

وتساءل المنتقدون حول ما إذا كان الغنوشي قد حل بأنقرة لأجل تهنئة أردوغان بالسيارة، أم إنه قد زار تركيا حتى يصغي إلى أوامر بشأن كيفية التحرك سياسياً في الفترة المقبلة.

ومع تصاعد التدخلات التركية وخضوع الغنوشي لها، على غرار تنظيمات الإخوان، طالب بعض الناشطين بسحب الثقة من رئيس البرلمان.

(آ س)


إقرأ أيضاً