مجلس تل تمر: على الأمم المتحدة القيام بواجبها تجاه مجازر الاحتلال التركي

طالب مجلس ناحية تل تمر، كافة المنظمات العالمية وحقوق الإنسان والأمم المتحدة، إلى القيام بواجبهم الإنساني والأخلاقي حيال هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته ومجازرهم في مناطق شمال وشرق سوريا.

تستمر ردود الأفعال المستنكرة للعدوان التركي ومرتزقته على شمال وشرق سوريا، وارتكابهم المجازر بحق المدنيين واستخدامهم الأسلحة المحرمة دولياً.

وفي هذا الإطار استنكر ،اليوم الثلاثاء، أهالي ناحية تل تمر عبر بيان أصدره مجلس الناحية أمام مقره بهذا الهجمات.

وجاء في البيان الذي قرئ من قبل عضو مجلس الناحية، عبد الباقي كوتي "ندين ونستنكر هجمات جيش الاحتلال التركي الفاشي ومرتزقته على مناطق شمال وشرق سوريا، واستخدامه للأسلحة المحرمة دولياً ضد المدنيين العزل ومن بينهم الأطفال والنساء".

وأكد كوتي بأن دولة الاحتلال التركي تريد اجتياح المنطقة واحتلال الأراضي السورية وتهجير وتشريد شعوب المنطقة، وتوطين المرتزقة مكانهم وتغيير ديموغرافية المنطقة.

وأشار كوتي بأن أن الهدف من الهجمات أيضاً هو إحياء مرتزقة داعش من جديد ومساندتهم ودعمهم، لافتاً إلى ممارسات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته وقيامه بإعدامات ميدانية للمدنيين والسياسيين مثل هفرين خلف ومرافقها، وعمليات النهب والسلب بحق ممتلكات الأهالي.

وطالب كوتي كافة المنظمات العالمية وحقوق الإنسان والأمم المتحددة، للقيام بواجبهم الإنساني والأخلاقي حيال انتهاكات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته عامةً والمجازر التي يرتكبها بشكل خاص.

(ب ر/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً