مجلس سري كانيه: نعتمد على قواتنا في مجابهة التهديدات التركية

عبّرت الرئاسة المشتركة لمجلس ناحية سري كانيه عن ثقتها بقوات سوريا الديمقراطية في التصدي للتهديدات التركية، وأكدت الرئاسة المشتركة أن التهديدات تطال جميع المكونات وليس حزباً أو شخصيات محددة.

وتحشد تركيا قواتها قبالة مقاطعتي كري سبي وكوباني بالتزامن مع تهديدات يطلقها المسؤولون الأتراك باحتلال شمال شرق سوريا.

،التهديدات تستهدف كافة شعوب المنطقة،

وقال الرئيس المشترك لمجلس ناحية سري كانيه، فرج محمد "العالم بأجمعه وشعوب مناطق شمال وشرق سوريا يرون جدية تحشيدات الاحتلال التركي لجيشه على الشريط الحدودي وهذا من أجل فتح باب الصراع العسكري، وشن هجومه على مناطق شمال وشرق وسوريا".

ولفت محمد، أن التهديدات "تستهدف كافة شعوب المنطقة في شمال وشرق سوريا".

،الهدف هو القضاء على الإدارة الذاتية،

وأكد الرئيس المشترك لمجلس ناحية سري كانيه ، أن هدف الاحتلال التركي هو "القضاء على  الإدارة الذاتية الديمقراطية والمشروع الديمقراطي، الذي يتعايش في ظله كافة مكونات المنطقة والنيل من المكتسبات التي حققوها".

وقال عضو الهيئة التنفيذية في حركة المجتمع الديمقراطي، آلدار خليل، في لقاء سابق مع ANHA "إن تركيا تسعى من خلال إقامة المنطقة الآمنة إلى احتلال شمال وشرق سوريا، وأن عمق 32 كم الذي تريده تركيا يهدف إلى القضاء على الإدارة الذاتية".

،هدفها هو محو هوية الشعب الكردي،

وشدد محمد، أن تركيا لا تعادي "أشخاص وأحزاب ومناطق كردية محددة، بل هدفها محو هوية الشعب الكردي"، داعياً "جميع الأحزاب السياسية الكردية إلى عقد مؤتمر وطني كردستاني، لتحقيق آمال ومتطلبات الشعب الكردي".

،تركيا تسعى إلى تصدير مشاكلها الداخلية وفشلها السياسي،

وفي ذات السياق، قالت الرئيسة المشتركة لمجلس ناحية سري كانيه، فادية إبراهيم، "تركيا تسعى إلى تصدير مشاكلها الداخلية وفشلها السياسي، وتردي وضعها الاقتصادي إلى الخارج من خلال التهديدات المتكررة على مناطق شمال وشرق سوريا".

،نثق بقواتنا العسكرية،

وأكدت نائبة الرئاسة المشتركة لمجلس ناحية سري كانيه، غزل بركل، أنهم يعتمدون على أنفسهم وقوات سوريا الديمقراطية لمجابهة التهديدات التركية، قائلة "كشعوب مناطق شمال وشرق سوريا، نثق بأنفسنا وقواتنا العسكرية التي هزمت وانتصرت على جميع المجموعات المرتزقة الذين حاولوا احتلال وتدمير مناطقنا، ومناطقنا هي من حقنا ولن نتخلى عنها مهما كان الأمر".

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً