مجلس سوريا الديمقراطية يواصل جهوده لتوحيد صفوف المعارضة الديمقراطية

بهدف عقد مؤتمر وطني للمعارضة الديمقراطية السورية، يواصل مجلس سوريا الديمقراطية عقد ورشاته الحوارية في الخارج، ويعقد ورشة حوارية في مدينة بوخوم الألمانية هي الرابعة من نوعها في الخارج.

نظم، اليوم، مجلس سوريا الديمقراطية الورشة الحوارية الرابعة للشخصيات السياسية والثقافية والاجتماعية المعارضة في الخارج في مدينة بوخوم الألمانية، بحضور 45 شخصية معارضة بين مثقفين وناشطين سياسيين ومدنيين وحقوقيين.

ويسعى مجلس سوريا الديمقراطية من خلال الورشة الحوارية التي يتم عقدها في الخارج شرح آلية عمل الإدارة الذاتية، وأهمية هذه التجربة لحل الأزمة السورية، إلى جانب البحث عن آلية عمل للوصول إلى مؤتمر وطني ديمقراطي شامل للمعارضة السورية الديمقراطية في الداخل والخارج.

وتعد الورشة الحوارية المنعقد الآن في مدينة بوخوم الألمانية هي الرابعة من نوعها في الخارج، بعد ورشة برلين وباريس وفيينا.

استعرض في بداية أعمال الورشة الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية رياض درار، اهداف الورشة المتمحورة حول تنظيم الورشات الحوارية وتواصلها مع القوى الديمقراطية المؤمنة بالحل السوري عبر الحوار والتفاوض.

ومن جهة اخرى تطرق الرئيس المشترك لمكتب العلاقات العامة جهاد عمر إلى تجربة الإدارة الذاتية وهيكليتها ومسيرة بناءها في شمال وشرق سوريا، عبر مشاركة كافة مكونات المنطقة التي تشكل نموذج مصغر لسورية المنوعة. 

ومن المقرر أن تستمر اعمال الورشة الحوارية لمدة يومين متتاليين وسيتم مناقشة عدة نقاط أهمها شرح ومناقشة الادارة الذاتية، ومناقشة خارطة الطريق المنبثقة من ملتقى الحوار السوري- السوري الثالث الذي انعقد في مدينة كوباني، سبل عقد مؤتمر وطني للمعارضة الديمقراطية السورية.

(أ م/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً