محطة جديدة للمياه تُلبي حاجة 20 ألف نسمة

عانت بلدة الدشيشة في الفترة السابقة من أزمة كبيرة في مياه الشرب بسبب ملوحة مياه الآبار الجوفية فيها وقلة الصهاريج، لكن افتتاح المحطة لبّى حاجة أكثر من 20 ألف نسمة مُوزعين على ما يقارب الـ 200 قرية.

بعد معاناة أهالي بلدة الدشيشة وقراها من نقص مياه الشرب، وصعوبة وصول الصهاريج إليها ومطالبتهم بمحطة للتحلية, افتتحت الإدارة الذاتية محطتها الرابعة في الدشيشة حيث كانت الأولى في الهول والثانية والثالثة في ناحيتي العريشة وعبدان.

المحطة التي افتتحها مجلس مقاطعة الحسكة تصل كمية ضخ المياه فيها خلال الساعة الواحدة لأكثر من 6 م3، أي ما يقارب الـ 30 برميلاً.

ونوّه الإداري في مديرية مياه الحسكة المهندس عبد الرحمن الغربي، أن الإدارة الذاتية تعمل على تأمين مياه الشرب للمناطق الجنوبية، وتسعى للقضاء على أزمة المياه فيها، وأكّد أن محطة الدشيشة في طور الإنتاج حيث تصل طاقتها الإنتاجية من التحلية لأكثر من 6 متر مكعب.

وبيّن الغربي، أن المحطة تُلبي حاجة أكثر من 20 ألف نسمة في المنطقة، مُعبّراً عن استعداد المحطة لتعبئة الصهاريج ونقل المياه للأهالي.

فيما عبّر محسن العبد الله من أهالي بلدة الدشيشة عن معاناتهم وصعوبة الحصول على مياه الشرب، وقلة الصهاريج وغلاء سعره فيما قبل، حيث وصل سعر الخزان سعة 5 براميل لأكثر من 4000 ليرة.

وعبّر خضر اليونس أحد أهالي البلدة عن شكره للإدارة الذاتية لحل الأزمة وتلبية النداء في وقت قياسي نظراً للدمار الذي حلّ بالمنطقة جرّاء الحروب وتخريب المرتزقة للمرافق الحيوية.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً