مخطط مركز وكالة أنباء هاوار 12-11-2019

- متابعة مجريات الأحداث التي تشهدها مناطق شمال وشرق سوريا.

-  متابعة مقاومة العصر في مرحلتها الثانية.

-  متابعة الفعاليات والنشاطات في شمال وشرق سوريا:

-يخرج أبناء مدينة قامشلو ونواحي تربه سبيه وتل حميس وتل براك وعامودا، في تظاهرات تنديداً بلقاء اردوغان مع ترامب، في الساعة الـ 11:00 (مرفق بالصور والفيديو).

-طالبت هيئة الثقافة في الإدارة الذاتية منظمة اليونسكو بالتحرك سريعاً لحماية المواقع الأثرية من النهب والتخريب في المناطق التي احتلتها الدولة التركية ومرتزقتها، مبديةً قلقها من تكرار سيناريو عفرين في المناطق التي تعتبر أهم المناطق الأثرية في سوريا. (مرفق بالصور والفيديو).

-أكد أصحاب المحال التجارية مقاطعتهم للضائع والسلع التركية، إثر العدوان التركي على مناطق شمال وشرق سوريا، ويقول أحد التجار إنه لن يشتري البضائع التركية أو يبيعها حتى لو اضطر إلى إعلاق متجره. (مرفق بالصور والفيديو).

ملف

-بعد هجمات دولة الاحتلال التركية ومرتزقتها على مناطق شمال وشرق سوريا، حدثت موجة جديدة من النزوح. وبحسب معطيات الأمم المتحدة فقد بلغ عدد المدنيين النازحين من سريه كانيه وكري سبي 180 ألف شخص منذ بدء الهجوم في 9 تشرين الأول من العام الجاري. (مرفق بالصور والفيديو).

مقاومة الكرامة

-أكد القيادي في المجلس العسكري السرياني خابور آكاد، بأنهم كمكونات المنطقة لن يسمحوا للاحتلال التركي ومرتزقته من داعش وجبهة النصرة بتكرار المجازر التي ارتكبت بحقهم، وقال "سندافع عن أراضينا ومناطقنا حتى آخر رمق".( مرفق بالصور والفيديو).

- يستخدم جيش الاحتلال التركي في هجماته على شمال وشرق سوريا جماعات مرتزقة وإرهابية متهمة بارتكاب مجازر حرب واستخدمت أسلحة كيماوية في مناطق مختلفة من سوريا بينها مرتزقة "جيش الإسلام" الذي اعترف باستخدامه أسلحة كيماوية في الشيخ مقصود عام 2016. (مرفق بالصور).

-"هاجمونا ونهبوا وأحرقوا بيوتنا .. وهدموا الدنيا فوق رؤوسنا، قتلوا الصغير قبل الكبير، هجرونا .. ولكن هذه أرض أباءنا وأجدادنا ولا أحد يستطيع أن يمحوا تاريخنا"، بهذه العبارات تصف المسنة زمرده التي نزحت بفعل هجمات الاحتلال التركي، وضعها. (مرفق بالصور والفيديو).

ANHA