مخطط مركز وكالة أنباء هاوار 16 -11-2019

- متابعة مجريات الأحداث التي تشهدها مناطق شمال وشرق سوريا.

-  متابعة مقاومة العصر في مرحلتها الثانية.

-  متابعة الفعاليات والنشاطات في شمال وشرق سوريا:

- يشيع أهالي مدينة قامشلو جثمان 4 مقاتلين استشهدوا خلال مشاركتهم في مقاومة الكرامة ، وجثمان مدني استشهد في التفجير الذي ضرب مدينة قامشلو يوم الاثنين الماضي، وذلك في مزار الشهيد دليل ساروخان، الساعة 10.00، فيما يشيع أهالي منطقة ديرك مراسم 6  مقاتلين  في الساعة 13:00ظهراً بمزار الشهيد خبات (مرفق بالصور والفيديو).

-يصدر تجار سوق الهال في مدينة الحسكة بياناً إلى الرأي العام لمقاطعة البضائع التركية  في الساعة ١١:٠٠ (مرفق بالصور والفيديو).

- يخرج شبيبة الحسكة تظاهرة بالمشاعل تنديداً بهجمات جيش الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا و دعما لقوات سوريا الديمقراطية في الساعة 1٦:٠٠ (مرفق بالصور والفيديو).

مقاومة الكرامة

-أوضح الرئيس المشترك لمؤتمر المجتمع الإسلامي الديمقراطي بأن أردوغان طغى في الأرض وعاث فيها فساداً وظلماً، ويستخدم الدين لمآربه الاحتلالية، وأدان فتاوى ما يسمى بالمجلس الإسلامي السوري الذي يشرعن احتلال تركيا للأراضي السورية، وقال: "هؤلاء الذين منحوا أردوغان الشرعية لاحتلال المناطق مجردين من الإنسانية".(مرفق بالصور والفيديو).

-ندد علماء دين بالهجمات التي يشنها جيش الاحتلال التركي مرتزقته على شمال وشرق سوريا ، وقالوا إنهم يرتكبون المجازر باسم الدين الإسلامي وأكدوا إن الإسلام بريء منهم، وطالبوا علماء المسلمين بإيقاف هدر الدماء السورية. (مرفق بالصور والفيديو).

-ناحية التعدد والتنوع الثقافي والديني مهددة من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، الناحية التي توصف بأنها سوريا الصغرى تتعرض لهجمات من قبل الغزاة.(مرفق بالصور والفيديو)

مجتمع وحياة

-يجلس فرمز شيخو مع والدته السبعينية في أحد الصفوف في مدرسة تقع في الشارع السياحي بمدينة قامشلو، يمازحها تارةً ويواسيها تارةً أخرى لعلها تنسى ألم الهجرة وشوقها لحفيديها اللذان انفصلا عنها إثر الهجمات التركية. وينتظر بفارغ الصبر معرفة معلومات عن زوجته وطفليه، إلا أن كافة محاولته تبوء بالفشل حتى الآن. (مرفق بالصور والفيديو).

-مع دخول فصل الشتاء وبهدف تأمين مادة التدفئة لأهالي إقليم عفرين المحتلة، بادر مجلس إقليم عفرين ولجنة المحروقات بتوزيع مادة المازوت للتدفئة على الأهالي  مجاناً، ومن المقرر تسليم كل عائلة 200 لتر مبدئياً نظراً لنقص الكمية المؤمنة مقارنة بالعام الماضي. (مرفق بالصور والفيديو).

ANHA