مخطط مركز وكالة أنباء هاوار 20-9-2019

- متابعة مقاومة العصر في مرحلتها الثانية، ومتابعة وضع أهالي عفرين المقيمين في الشهباء، والفعاليات والنشاطات الداعمة لمقاومة العصر.

- متابعة آخر التطورات في هجمات جيش الاحتلال التركي على أراضي شمال وشرق سوريا وباشور(جنوب كردستان) ومناطق الدفاع المشروع، وعمليات قوات الدفاع الشعبي ضد جيش الاحتلال التركي.

-بمناسبة مرور ستة عشر عاماً على تأسيس حزب الاتحاد الديمقراطي يقيم مكتب الحزب في حلب حفلاً فنياً في صالة عفرين بمنطقة شقيف في الساعة 14:00. وفي نفس السياق يقيم الحزب احتفالية عامة على مستوى مقاطعة قامشلو، الساعة 3:30. (مرفق بالصور والفيديو).

-فنّد وجهاء عشائر عربية مزاعم الدولة التركية بوجود عشائر تساندها في شمال شرق سوريا  وأكدوا أن جميع العشائر تقف مع قوات سوريا الديمقراطية في مواجهة التهديدات التركية. (مرفق بالصور والفيديو).

-بعد تعبيره عن الاستعداد لحل الأزمات العالقة في الشرق الأوسط خلال أسبوع، لا تزال العزلة المشددة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان متواصلة، الأمر الذي اعتبرته عدة شخصيات إصراراً من الدولة التركية على سد الطريق أمام حل الأزمات العالقة. (مرفق بالصور والفيديو).

سياسة

-اعتبر رئيس حزب سوريا المستقبل، إبراهيم القفطان أن الحل غير ممكن في سوريا مع استمرار إقصاء مكونات شمال وشرق سوريا من المباحثات التي تجري بزعم إيجاد حل للأزمة السورية. (مرفق بالصور والفيديو).

المرأة

-يلجأ أهالي عفرين النازحين إلى مخيم شهباء إلى وسائل أخرى لتخفيف الحصار المفروض عليهم من قبل النظام السوري وذلك بتحضير الأمهات للمؤونة الشتوية. (مرفق بالصور والفيديو).

المجتمع والحياة

-تصطدم جهود بلدية الشعب في تقديم الخدمات للأهالي في بعض الأحياء بعدم تعاون الأهالي بقدر كاف، فبالرغم من الجهود الحثيثة التي تقوم بها لجنة النظافة في البلدية إلا أن قسماً من المواطنين لا يتقيدون بالقوانين والقرارات المُتعلقة بناحية النظافة. (مرفق بالصور والفيديو).

-تهتم شريحة واسعة في إقليم الجزيرة شمال وشرق سوريا بالبيوت الطينية، المصنوعة من اللبن والطين، ولا زالت هذه الثقافة متأصلة لدى أبناء الإقليم لأنها تُناسب نمط الحياة وظروف الطقس والمناخ في هذه المناطق. وتتميز ببرودتها في الصيف ودفئها في الشتاء. (مرفق بالصور والفيديو).

-خلال فترة زمنية قصيرة منذ افتتاحها، استطاعت لجنة الصحة افتتاح قسمين جديدين في المشفى الوطني يخففان من عبء العلاج على أهالي الرقة. (مرفق بالصور والفيديو).

-على الطرف الجنوبي لميناء غزة وسط القطاع، وبعد أن تخف حدة الشمس، يحمل العديد من فتيان وشباب غزة أغراضهم، ويتجمعون يومياً، لممارسة هواياتهم غير المعتادة في هذه المدينة المُحاصرة، وهي التزلج بـ "السكيت وأحذية العجلات"، "هرباً من هموم حياتهم" حسب قولهم. (مرفق بالصور).

-باشرت بلدية الشعب لإقليم عفرين بتنفيذ  آخر اعمالها الخدمية المدرجة ضمن مخططها، بينما عبر الأهالي القاطنين في المخيمات عن شكرهم لجهود البلدية، وقالوا" الشتاء سيكون أفضل للجهود التي تبذلها البلدية ".(مرفق بالصور والفيديو).

ANHA