مخطط مركز وكالة أنباء هاوار 9-12-2019

- متابعة مجريات الأحداث التي تشهدها مناطق شمال وشرق سوريا.

-  متابعة مقاومة العصر في مرحلتها الثانية.

-  متابعة الفعاليات والنشاطات في شمال وشرق سوريا.

-أكد ذوو شهداء مجزرة تل رفعت أن انتهاكات الاحتلال التركي ومرتزقته لن تنال من إرادتهم ومقاومتهم، داعين لمحاكمة مرتكبي هذه المجزرة دولياً. (مرفق بالصور والفيديو).

-انضموا إلى صفوف الحماية منذ بداية الثورة، شاركوا في معظم الجبهات، يُؤكدون أن الدفاع عن الوطن واجب على كل فرد، ويناشدون الشبان والشابات الذي هاجروا بالعودة والدفاع عن الوطن. (مرفق بالصور والفيديو).

-يروي أطفال كري سبي/تل أبيض، المُهجّرين قسراً، مآسي نزوحهم وجرائم مرتزقة تركيا بعد احتلالهم المدينة، متمنين كأطفال إكمال أبسط حقوقهم في التعليم والأمان. (مرفق بالصور والفيديو).

-أكد وجهاء وأبناء عشائر دير الزور رفضهم لدعوات الانشقاق عن قوات سوريا الديمقراطية ووقوفهم إلى جانبها كونها الحامي لهم من أطماع الاحتلال، وأشاروا إلى أن تلك الدعوات تهدف لبث الفتنة بين أبناء سوريا. (مرفق بالصور والفيديو).

سياسة

-أوضح مثقفون وكُتّاب بأنّ الشعب الكردي يتعرض لهجمات عنيفة، وشددوا على ضرورة توحيد الأحزاب والقوى الكردية لصفوفهم لردع الهجمات التركية. (مرفق بالصور والفيديو).

-أوضح الشيخ عبد الرحمن الراشد بأن قوات سوريا الديمقراطية تأسست لحماية المنطقة من الهجمات، وتتألف من أبناء وبنات المنطقة، ووقفت ضد مرتزقة داعش، وقدمت آلاف الشهداء وتضحيات كبيرة، واستطاعت هزيمة المرتزقة، وقال: "هذه القوات لم تحمل يوماً طابعاً طائفياً أو عرقياً أو دينياً، على العكس هي قوات وطنية".(مرفق بالصور والفيديو).

ملف

"لن نعتدي على أحد حتى لو امتلكنا قوة تكفينا لهزيمة العالم أجمع. ولكن حتى لو اجتمع العالم كله علينا فإننا لن نتنازل عن حقنا المشروع في الدفاع عن النفس".

المرأة

ـ في إطار فعاليات اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، يُدلي مجلس المرأة السورية بياناً إلى الرأي العام، في حديقة القراءة بمدينة قامشلو شمال شرق سوريا، الساعة الـ 11.00. (مرفق بالصور والفيديو).

-طالبت أمهات شهداء مقاومة الكرامة من الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان والمجتمع الدولي بوضع مرتزقة جيش الاحتلال التركي في لائحة الإرهاب، وعبّروا عن فخرهم بشهادة أبنائهم لأنهم دافعوا عن أرضهم وشرفهم. (مرفق بالصور والفيديو).

المجتمع والحياة

-رغم ظروف الحرب والنزوح تستمر العملية التعليمية في مناطق شمال وشرق سوريا. وفيما يعاني الأطفال تداعيات نفسية جراء ظروف الحرب والنزوح يسعى المعلمون إلى مواصلة التعليم وإزالة التداعيات والآثار النفسية عن الطلاب. (مرفق بالصور والفيديو).

ANHA