مخلفات البناء مصدر إزعاج لأهالي الدرباسية

يشتكي أهالي ناحية الدرباسية من تراكم مخلفات إنشاء الأبنية في الشوارع  وداخل الأحياء، حيث تُترك المخلفات دون تنظيفها، ومن جانبها أكّدت البلدية أنها أصدرت تعميماً بخصوص هذه المشكلة.

يعاني أهالي ناحية الدرباسية من كثرة وجود مخلفات الأبنية في شوارع الناحية، والتي تنجم عن بقايا إنشاء الأبنية السكنية، هذا ما يسبب إزعاجاً للأهالي، ويعيق حركة السيارات كون مواد البناء تُترك في منتصف الطرق ، علاوة على تراكم الأوساخ وسط الشوارع. 

وشهدت ناحية الدرباسية انتعاشاً كبيراً في حركة البناء خلال العامين المنصرمين، إلا أن المستثمرين" المُتعهدين" و بعض الأهالي الذين يقومون بالبناء يتركون مخلفات الإنشاءات في الشوارع من أكياس الإسمنت ومواد البناء الزائدة" الرمل والبحص".

ونظراً لمطالب الأهالي من البلدية بإيجاد حل لهذه المشكلة، أصدرت بلدية الشعب في ناحية الدرباسية بمقاطعة الحسكة شمالي سوريا تعميماً لمتعهدي الأبنية بإزالة مخلفات البناء من الشوارع العامة والأحياء السكنية بالناحية.

وخلال لقاءات أجرتها وكالة أنباء هاوار مع أهالي الدرباسية طالب الأهالي من البلدية إيجاد حل لهذه الظاهرة التي اجتاحت الناحية, المواطن مصطفى الحافظ قال "نعاني من وجود مخلّفات البناء في الشوارع، وهذه المخلّفات تقوم بإغلاق الشوارع أمام السيارات, وأيضاً تعطي منظراً غير حضاري لذلك الحي أو الشارع".

وطلب الحافظ من البلدية إيجاد الحل لهذه المشكلة, وأكّد بأن هذه المشكلة يعاني منها جميع من يعيش في ناحية الدرباسية.

وبدوره قال المواطن محمد رستم بأن هذه المخلّفات تسبب المشكلة له ولعائلته لأنها السبب بإغلاق الطريق أمام منزله.

وقامت وكالتنا بزيارة قسم الضابطة في بلدية الشعب، والتقت الإداري عدنان عباس الذي أكّد بدوره أنهم مُدركون لهذه المشكلة، لذلك أصدروا تعميماً بمخالفة كل من يترك مخلّفات البناء في الشارع عند الانتهاء من البناء.

ونوّه عباس أن من لا يلتزم بالتعميم سيتعرض للمحاسبة القانونية وتنظيم المخالفة بحقه.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً