مد وجزر بين ترامب وروحاني

نقلت وكالة فرانس برس عن وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين قوله: "إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب مستعد للقاء نظيره الإيراني حسن روحاني دون شروط مسبقة مع استمرار حملة "الضغوط القصوى" على طهران".

وصرّح الوزير "الآن أوضح الرئيس أنه سيكون مسروراً بعقد اجتماع دون شروط مسبقة، ولكننا سنواصل حملة الضغوط القصوى" وذلك بعد أيام من إعلان إيران تركيب أجهزة طرد مركزي لزيادة مخزوناتها من اليورانيوم المخصب.

أما الرئيس الإيراني حسن روحاني، بحسب وكالة رويترز، حثّ الولايات المتحدة على إنهاء سياستها المتمثلة في "الضغط الأقصى" على بلاده، وقال إن طهران ستُخفّض التزاماتها تجاه اتفاق النووي عام 2015 إذا لزم الأمر .

ونقلت الوكالة عن روحاني قوله: "يتعين على الولايات المتحدة أن تفهم أن التشدد ليس له فائدة، ويجب أن تتخلى عن سياسة الضغط الأقصى على إيران ... التزامات إيران بالاتفاق النووي تتناسب مع الأطراف الأخرى وسنتخذ خطوات أخرى إذا لزم الأمر.".

(م ش)


إقرأ أيضاً