مدارس كوباني تفتح أبوابها من جديد بعد العدوان التركي

عادت مدارس مقاطعة كوباني باستثناء الواقعة على الحدود، لاستقبال الطلبة بعد أن أغلقت أبوابها لأكثر من 25 يوماً إثر تعرض المنطقة لعدوان تركي.

تعددت الآثار السلبية للعدوان التركي على مناطق شمال وشرق سوريا، ومن أحد أبرز تلك الآثار كان توقف المدارس عن استقبال الطلبة.

فبعد أكثر من 25 يوماً على إغلاق جميع المدارس أبوابها أمام الطلبة، وتحديداً منذ اليوم الأول من بدء العدوان التركي وحتى اليوم، عادت المدارس لتستقبل الطلبة من جديد في كوباني.

هيئة التربية في اقليم الفرات أصدرت يوم الأحد المنصرم تعميماً دعت فيه كوادرها التعليمية لافتتاح المدارس يوم الاثنين، ورغم أن المدارس افتتحت يوم أمس الاثنين، إلا أن الطلبة بدأوا الدوام منذ صباح اليوم.

لكن بعض المدارس لم تفتتح بعد، وخاصة تلك التي تقع على مقربة من الحدود التركية وذلك خشية من تكرر الهجمات التركية التي استهدفت المدارس بشكل متعمد.

وفي مقاطعة كوباني تتواجد 496 مدرسة تم افتتاح أكثر من 400 منها، وبحسب الرئيسة المشتركة لهيئة التربية في اقليم الفرات نسرين شيخ كياض، فإن عدد الطلبة في المقاطعة يبلغ 90 ألف طالب.

وفي مقاطعة كري سبي، أغلقت 426 مدرسة أبوابها أمام 51 ألف طالب، بحسب إحصائية لهيئة التربية، وابتعد 1900 معلم ومعلمة عن المدارس بسبب العدوان التركي الذي أدى إلى احتلال المدينة.

وتقول نسرين كياض، أنه بإمكان الطلبة الذين تضررت مدارسهم جراء العدوان أو لم يتم افتتاحها خشية من الهجمات التركية، إكمال التعليم في مدارس القرى القريبة.

وكشفت عن خطط افتتاح أقسام للتعليم داخل مخيم للنازحين تعمل الإدارة الذاتية على افتتاحه ليأوي نازحي كري سبي/تل أبيض جنوب ناحية عين عيسى، ليتمكن الطلبة النازحون من إكمال تعليمهم.

(ع م- ش م/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً