مدارس هجين تفتتح أبوابها بعد انقطاع 6 أعوام

بعد انقطاع دام 6 أعوام عاد أبناء بلدة هجين إلى ارتياد المدارس من جديد بعد تحرير المنطقة من قبل قوات سوريا الديمقراطية مطلع العام الجاري.

بعد أن حرر مقاتلو ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية بلدة هجين والقرى التابعة لها من مرتزقة داعش، عاد أكثر من 16ألف طالب/ـة إلى المدارس مُوزّعين على 42 مدرسة منها بيوت للأهالي.

وبدأ أطفال البلدة بالتوافد إلى المدرسة والبسمة ترتسم على وجوههم بعد أن حُرموا منها طوال الـ6 سنوات المنصرمة، فيما تطوّع أكثر من 460 معلم ومعلمة لتعليم الأطفال وفق منهاج ديمقراطي.

مديرة مدرسة هجين، روضة مصطفى أشارت إلى النقص الحاد في مستلزمات التعليم والمدارس لأن أغلبها مدمرة، وأضافت "نحن بحاجة للإصلاحات السريعة لكي نتمكن من استقبال جميع الطلاب".

والجدير بالذكر بأن الرئيس المشترك لمجلس دير الزور المدني وعد بدعم القطاع التعليمي في بلدة هجين، وذلك خلال اجتماع عقده مساء أمس في بلدة هجين.

(أ ر/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً