مرتزقة "درع الفرات" يهددون محاصيل المزارعين غربي كوباني

أطلق مرتزقة "درع الفرات" التابعين لجيش الاحتلال التركي والمتمركزين في مدينة جرابلس السورية شمال البلاد مجموعة من قذائف الهاون على القرى الغربية من مدينة كوباني ما هدد باشتعال  النيران في المحاصيل الزراعية التي تشكل مصدر دخل الأهالي.

 

 

 

 

قصف مرتزقة "درع الفرات" انطلاقاً من جرابلس قرى في غربي مدينة كوباني على نهر الفرات يوم أمس بـ 9 قذائف هاون، ما هدد باشتعال النيران في محاصيل المزارعين.

وبالفعل اشتعلت النيران لكنها لم تنتشر بعد أن سيطر عليها المزارعون وأخمدوها، وهذا ما يهدد محصول المزارعين إذا ما تكرر قصف مماثل.

وهذه هي المرة الثالثة التي تحاول فيها تركيا إشعال النيران بأراضي المدنيين الزراعية، إذ أطلقت قبل أيام الرصاص على أراضي قرية قران غربي كوباني ما تسبب باحتراق 10 دونمات من الأراضي، إضافة إلى اطلاق الرصاص على محول للكهرباء في قرية سليب قران غربي كري سبي ما تسبب باحتراق مساحة من الأراضي.

ويأتي هذا في حين تجاهد الإدارة الذاتية لحماية محاصيل المزارعين من الحرائق، إذ خصصت عشرات الآليات لإخماد الحرائق في حال نشوبها.

وأعرب كل من محمود الحمود وأحمد طراد الجاسم عن تخوفهم من استمرار الانتهاكات التركية خاصة أن سنابل القمح قد أصبحت جاهزة للحصاد، ومن السهل حرقها، موضحين أن تركيا فعلت الكثير لتهجير سكان القرى لكنها فشلت.

ويؤكد المزارعون أن المنطقة خالية من أي وجود عسكري في إشارة إلى أن المرتزقة يستهدفون المحاصيل الزراعية.

(س ع- ع م/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً