مرتزقة الاحتلال يجندون الشباب في صفوفهم

أطلق مرتزقة ما يسمون "الشرطة العسكرية" التابعين للاحتلال التركي في عفرين حملة خطف للشبان اللذين أُصدرت لهم الهويات التركية لاقتيادهم للتجنيد في صفوف المجموعات المرتزقة.

بحسب المعلومات التي نقلها مصدر من عفرين لمراسل وكالتنا، فإن مرتزقة الاحتلال يشرعون باختطاف الشبان في عفرين بحجة أنهم مطلوبون للخدمة العسكرية ضمن صفوف المجموعات المرتزقة التابعة لتركيا.

وأصدر الاحتلال التركي بعد احتلال عفرين هويات مؤقتة للمدنيين وسجلوا بياناتهم الشخصية.

المصدر قال إن ما يسمى بالشرطة العسكرية تسوق المدنيين الذين تتراوح أعمارهم ما بين الـ 18 و الـ 40 عاماً للانضمام إلى صفوفهم.

 وفي هذا السياق، أشار المصدر  أن الشقيقين عصمت وليد نعسو 35 عاماً و شيار وليد نعسو 29 عاماً من قرية حسه التابعة لناحية موباتا اختُطفا بحجة أنهما مطلوبان للتجنيد في صفوف المرتزقة.

كما ونوّه المصدر أن عائلة الشقيقين تواصلت مع عدة جهات من بين المرتزقة الذين خيروهم ما بين دفع فدية قدرها 200 ألف ليرة سورية أو انضمامهما لصفوف لمرتزقة .

(م ع)

ANHA


إقرأ أيضاً