مرتزقة تركيا يحرقون ويقطعون أكثر من 5 ألف شجرة زيتون في عفرين

أحرق جيش الاحتلال التركي ومرتزقته أشجار الزيتون في ناحية موباتا وعمدوا إلى قطع أكثر من 5 آلاف شجرة في قرية خازيانة في الناحية.

منذ احتلال تركيا لعفرين لم تتوقف ممارسات مرتزقتها في تدمير طبيعة عفرين والتعدي عليها وقطع الأشجار ونقل حطبها إلى تركيا.

فبحسب المعلومات التي نقلها مصدر محلي لمراسل وكالتنا فإن مرتزقة ما يُسمون " اللواء 112و اللواء الثالث "  في ناحية موباتا أقدموا على إضرام النيران في بساتين الزيتون في الناحية.

المصدر قال إن أكثر من 1000شجرة زيتون احترقت جراء ذلك فيما أحرق المرتزقة العشرات من الأشجار في ناحية شرا أيضاً.

وفي سياق متصل، أفاد ذات المصدر إن المرتزقة يقطعون أشجار الزيتون في قرية خازيانة في موباتا، وذكر المصدر إن أكثر من 5 آلاف شجرة قُطعت وما زال المرتزقة مستمرون في انتهاكاتهم.

ويُذكر أن مرتزقة جيش الاحتلال التركي منذ احتلالهم لعفرين أحرقوا مساحة تقدر بـ أكثر من ١٤ ألف هكتار من الأراضي الزراعية والآلاف من الأشجار المُثمرة والحراجية  في قرى ونواحي عفرين، ونهبوا مواسم الزيتون من الأهالي وفرضوا الأتاوى عليهم.

(ج ج/سـ)


إقرأ أيضاً