مرتزقة تركيا يشنون هجوماً على قوات النظام في ريف اللاذقية

احتلت المجموعات المرتزقة التابعة لتركيا 7 نقاط استراتيجية الريف اللاذقية الشمالي الواقع ضمن اتفاقية ما تسمى "خفض التصعيد" وذلك عقب اشتباكات عنيفة مستمرة لليوم الثامن على التوالي.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن المجموعات المرتزقة التابعة لتركيا احتلت مواقع جديدة في ريف اللاذقية الشمالي، وذلك خلال الهجوم المعاكس الذي بدأته صباح اليوم الجمعة على مواقع قوات النظام.

وبحسب المرصد، فإن المواقع التي احتلها مرتزقة تركيا هي كل من تلة البلوط وبيت العاصم ومنطقة الأربع مفارق في جبل الأكراد، فيما لاتزال الاشتباكات على أشدها على محاور واسعة على طول نقاط التماس من الجب الأحمر بريف حماة الغربي وصولاً إلى جبل التركمان بالقرب من الحدود التركية في أقصى ريف اللاذقية الشمالي.

وتمكنت المجموعات المرتزقة من احتلال نقاط استراتيجية اليوم في كل من محور كبانة وتلة الملك وتلة الشيخ يوسف وبيت العضم وتلة رشو بجبل الأكراد، وسط تكبيد قوات النظام خسائر كبيرة بالأرواح والعتاد.

وكان المرصد السوري قد وثق يوم أمس مقتل أكثر من 90 عنصراً من قوات النظام والمجموعات المرتزقة التابعة لتركيا خلال أسبوع من الاشتباكات في ريف اللاذقية.

وتقع هذه المنطق ضمن اتفاقية ما تسمى "خفض التصعيد" التي ترعاها كل من روسيا وتركيا, إلا أن هذه المناطق شهدت معارك كر وفر عنيفة وقصفاً مكثفاً أدى لمقتل المئات من عناصر الطرفين والتسبب بتهجير آلاف المدنيين.

(ي ح)


إقرأ أيضاً