مرتزقة تركيا يفرضون إتاوات فردية وجماعية على مزارعي عفرين

فرض مرتزقة الاحتلال التركي في عفرين، إتاوات فردية وجماعية على مزارعي الزيتون في عفرين من أجل نهب محصولهم، عدا عن عمليات قطع الأشجار.

تستمر انتهاكات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته للقوانين الإنسانية في مناطق عفرين التي يحتلونها، وذلك عبر ممارساتهم اللاأخلاقية التي تُعبّر عن ذهنيتهم وغاياتهم رغم الادعاءات التركية.

وفي هذا السياق، فرض مرتزقة الوقاص التابعين لجيش الاحتلال التركي إتاوات فردية وجماعية على مزارعي الزيتون في قرية أشكان غربي بناحية جندريسه.

وفي التفاصيل، أكّد الأهالي إن المرتزقة فرضوا على كل مزارع دفع إتاوة قدرها 15 % من إنتاج المحصول لمرتزقة تركيا، إلى جانب فرض إتاوة بمقدار 300 تنكة زيت على جميع سكان القرية.

وفي سياق متصل بدأ مرتزقة الحمزات والسلطان مراد ولواء صقور الشمال في قرى ناحية بلبله بنهب وسرقة محصول الزيتون الذي تعود ملكيته للمواطنين.

كما أقدم مرتزقة السلطان مراد في قرية قسطل كيشك التابعة لناحية شرا، قبل يومين بقطع العشرات من الأشجار المحيطة بالقرية وإقامة منشرة بجانب الأحراش، وإقامة منشرة أخرى على مفرق قرية قرة تبة.

ويُشار إلى أن جيش الاحتلال التركي ومرتزقته يرتكبون ممارسات ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية عبر التهجير الممنهج للسكان الكرد واختطافهم وتعذيبهم وقتلهم، عدا عن عمليات الاغتصاب وفرض الإتاوات على المواطنين الكرد من أجل تهجيرهم من مناطقهم بالقوة، وكل هذا يجري وسط صمت دولي.

(كروب/ح)

ANHA


إقرأ أيضاً