مرتزقة تركيا يوثقون كيف ينهبون آثار عفرين

وثق مرتزقة جيش الاحتلال التركي وبالصور كيفية إقدامهم على سرقة آثار مقاطعة عفرين، إذ تحدثت المصادر عن دفع أحد المرتزقة 50 ألف دولار لقاء التنقيب عن الآثار.

ومنذ أن احتلت تركيا مقاطعة عفرين في آذار/مارس 2018، وهي ومرتزقتها لم يتوقفوا عن ممارساتهم وانتهاكاتهم بحق سكان المنطقة وطبيعتها وآثارها، وفي هذا السياق قالت مصادر أن أحد المرتزقة المعروف باسم محمد أسعد علوش دفع مبلغ وقدره 50 ألف دولار لمرتزقة تركيا للتنقيب عن الآثار في أكثر من منطقة بعفرين.

ونشر المرتزقة مؤخراً صوراً تكشف عن تنقيبهم عن الآثار في عفرين، كما نشر المرتزق محمد أسعد علوش على صفحته الشخصية في "فيسبوك"، صوراً للوحات فسفسائية في قرية علبسكة بناحية راجو وقطعاً أثرية من آثار موقع النبي هوري الأثري في ناحية شرا بعفرين.

والملفت للانتباه أن كل الأثار التي يتم سرقتها من المنطقة تنقل إلى تركيا وتباع هناك.

ويشار أن جيش الاحتلال التركي ومرتزقته ومنذ احتلالهم المنطقة نهبوا أثار حوالي 92 موقعاً أثرياً، كما دمروا 35 تلاً أثرياً وشيدوا أماكنها مقرات عسكرية.

(ح)


إقرأ أيضاً