مركز الجنولوجيا للأبحاث يعقد سلسلة اجتماعات توعوية في إقليم الفرات

عقد مركز أبحاث الجنولوجيا اجتماعاً في بلدة بيندر كبير، غرب مدينة كوباني لمناقشة ظاهرة زواج القاصرات وزيادة حالات الطلاق وجملة من العادات الاجتماعية السلبية.

وحضر الاجتماع الذي عقد بدعوة من مركز أبحاث الجنولوجيا في إقليم الفرات، العشرات من أهالي القرى التي تقع غرب مدينة كوباني.

وبعد الوقوف دقيقة صمت تحدثت مديرة مركز أبحاث الجنوليوجيا في إقليم الفرات ديروك قهرمان، عن الوضع الاجتماعي في المنطقة وخاصة من ناحية المرأة والمشاكل التي تعاني منها ضمن المجتمع العشائري, والتعايش المشترك بين الماضي والحاضر, وكيفية القضاء على المشاكل التي تعاني منها الأسرة.

تلاها تبادل الآراء بين المشاركين حول سلبيات وإيجابيات التطور الاجتماعي الذي وصل إليه سكان المنطقة كما أشادوا بالدور الكبير لفكر القائد عبد الله أوجلان الذي ساعد المرأة على الوصول إلى حريتها.

ومن المواضيع التي دار النقاش حولها، موضوع ازدياد حالات الطلاق في المدينة وقراها، إضافة إلى ظاهرة تزويج القاصرات، والتداعيات السلبية لهذه الظاهرة.

كما ناقش الحضور الفهم الخاطئ لمفهوم الحرية لدى بعض النساء، مما أدى إلى ظهور ظاهرة إهمال المسؤوليات العائلية والمنزلية.

وأجمع المشاركون على ضرورة أن تستوعب المرأة مجمل التطورات الاجتماعية والاستفادة من الفرص المتاحة بشكل سليم لتعزيز حقوقها وحريتها.

هذا ومن المقرر أن ينظم مركز أبحاث الجنولوجيا في إقليم الفرات سلسلة اجتماعات في مدينة كوباني وريفها إضافة إلى ناحية صرين، بالتزامن مع توزيع منشورات توعوية حول الظواهر المذكورة.

)ع م /ك)

ANHA


إقرأ أيضاً